2019 | 02:42 شباط 17 الأحد
التحكم المروري: طريق ضهر البيدر سالكة حاليا" امام جميع المركبات باستثناء الشاحنات | اصطدام سيارة بالفاصل الاسمنتي على اوتوستراد الناعمة باتجاه الجية والاضرار مادية | نصرالله: كلنا في مركب واحد وان انهار الإقتصاد سننهار جميعاً لذلك نحن امام معركة كبيرة في مواجهة الفساد والهدر ونحن جديون في هذه المعركة وجهزنا ملفاتنا لخوضها | نصر الله: النكد السياسي أو الانصياع أو الجبن السياسي حرم الشعب اللبناني عام 2006 من الكهرباء 24/24 عندما تم رفض المساعدة الإيرانية في ملف الكهرباء | السيد نصرالله: اؤكد على اهمية الحفاظ على الحوار والتضامن والتعاون في الداخل اللبناني بعد تشكيل الحكومة ونيلها الثقة | نصرالله: ساعات تفصل المنطقة عن انتهاء الوجود العسكري لداعش في العراق وسوريا ولبنان وهذا تطور مهم جداً وانتصار عظيم لشعوب المنطقة | السيد نصر الله: على شعوب المنطقة أن تعبّر عن رفضها للتطبيع وغضبها وهذا أقل الواجب | السيد نصر الله: ايران اقوى من ان يستهدفها احد بحرب لذلك الرهان دائما على العقوبات | جريحان نتيجة تصادم بين 3 سيارات على طريق عام المصيلح قرب مفرق الفنار وحركة المرور كثيفة في المحلة | نصرالله: إسرائيل واثقة بأنّ حزب الله قادر على دخول الجليل وغير واثقة بقدرة جيشها على دخول جنوب لبنان فمنذ متى كانت هكذا المعادلة؟ | طريق ضهر البيدر سالكة حاليا امام المركبات ذات الدفع الرباعي او تلك المجهزة بسلاسل معدنية | فريد هيكل الخازن: إن ما قام به بالأمس محمد رعد جاء ليؤكد أن المقاومة حريصة كلّ الحرص على الوحدة الوطنية وصيغة العيش المشترك في لبنان كلّ التقدير له ولها |

الاسكوا أطلقت تقريرا حول انعكاسات الاحتلال الاسرائيلي

التقارير - الجمعة 19 آب 2016 - 15:10 -

أطلقت لجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا (الإسكوا) على موقعها الإلكتروني مذكرة الأمين العام للأمم المتحدة التي تعدها سنويا حول الانعكاسات الاقتصادية والاجتماعية للاحتلال الإسرائيلي على الأحوال المعيشية للشعب الفلسطيني في الأرض الفلسطينية المحتلة، بما فيها القدس الشرقية وللسكان العرب في الجولان السوري المحتل.

وأوضح بيان للاسكوا أن "التقرير خلص إلى أن إسرائيل مستمرة في انتهاكها لمبادىء ميثاق الأمم المتحدة بما في ذلك عدم جواز الاستيلاء على الأرض بالقوة ومن خلال سياساتها وممارستها التمييزية، فضلا عن انتهاكاتها للقانون الدولي الإنساني، مؤكدا أن تحقيق السلام يبقى صعب المنال في ظل استمرار إفلات إسرائيل من العقاب، مذكرا بما قاله الأمين العام بأنه "من الطبيعة البشرية الرد على الاحتلال".

وتناول هذا "مختلف جوانب نظام الاحتلال الإسرائيلي وممارساته وسياساته التي تتسم بالتمييز والعقوبات الجماعية وغيرها من الممارسات والسياسات التي تتناقض مع القانون الدولي الإنساني، وانعكاسات ذلك على المواطنين الفلسطينيين والسوريين الرازحين تحت الاحتلال منذ العام 1967".

وقد تم عرض هذا التقرير خلال الجلسة العامة للمجلس الاقتصادي والاجتماعي في نيويورك في 25 تموز/يوليو 2016، وسيعرض مجددا في الجمعية العامة للأمم المتحدة أيضا خلال شهر تشرين الأول/أكتوبر المقبل لمناقشته من قبل الدول الأعضاء وإصدار قرار بشأنه كما جرت العادة في كل عام.