2018 | 19:49 أيلول 21 الجمعة
نزيه نجم لـ"المستقبل": الجلسة التشريعية الاسبوع المقبل هي جلسة مهمة خصوصا لمواكبة مؤتمر "سيدر" والاقتصاد ونحن نسعى يوميا الى تشكيل الحكومة | بشارة الاسمر لـ"المستقبل": نحن بأحوج وقتنا لتأليف حكومة وادعو الجميع الى التخفيف من العصبيات والتجاذبات | "روسيا اليوم": عدة انفجارات هزت حي الحمدانية أكبر حي سكني في مدينة حلب السورية جراء إطلاق صواريخ مجهولة الهوية عليه | "سكاي نيوز": مقتل فلسطيني برصاص الجيش الإسرائيلي عند السياج الأمني شرقي غزة | فنيانوس أصدر مذكرة إدارية للمديرية العامة للطرق: للبدء فورا بأعمال تنظيف مجاري الأمطار قبل بدء موسم الامطار حفاظا على السلامة العامة | "المركزية": الحريري غادر الى باريس للمشاركة في مناسبة عائلية خاصة | طفل في مستشفى bellevue المنصورية بحاجة ماسة لدم من فئة o+... للتبرع الرجاء الاتصال على 03910769 | بلال عبدالله: لقاء فرقاء الانتاج في لبنان خطوة في الاتجاه الصحيح على ان تحدد اولويات الجهد المشترك لتشكيل الحكومة وتعزيز الانتاج الوطني من صناعة وزراعة | الجيش الإيراني: سنواجه الأعداء بقوة إذا أقدموا على أي عمل ضد الشعب الإيراني | أبي خليل بعد لقائه رولا الطبش: نتابع مشاكل سوء التغذية الكهربائية في بيروت والمسألة تقنية ولا خلفيات سياسية لها | "الأناضول": وزير الخارجية التركي سيلتقي بنظيريه الروسي والإيراني في نيويورك لبحث الوضع في سوريا | قاسم هاشم لـ"أخبار اليوم": قد تكون النتائج التي سيأتي بها اللّواء ابراهيم سريعة ولا نستطيع أن نقول شيئاً في الملف الحكومي لأن الأمور لا تزال على حالها |

مقررات جلسة مجلس الوزراء ليوم الخميس 18 آب 2016

التقارير - الخميس 18 آب 2016 - 15:30 -

تراس رئيس مجلس الوزراء تمام سلام قبل ظهر اليوم الاجتماع الاسبوعي لمجلس الوزراء بعد الاجتماع الذي دام حوالي خمس ساعات قال وزير الاعلام رمزي جريج :
بناء على دعوة دولة رئيس مجلس الوزراء عقد المجلس جلسته الأسبوعيةعند الساعة العاشرة والنصف من يوم الخميس الواقع فيه الثامن عشر من شهر آب 2016 في السراي الحكومي برئاسة دولة الرئيس.
في مستهل الجلسة جدد دولة الرئيس كما في كل جلسة، المطالبة بضرورة إنتخاب رئيس جمهورية بأسرع وقت، لأن استمرار الشغور الرئاسي يُشكل عبئاً كبيراً على البلاد وينعكس سلباً على عمل سائر المؤسسات الدستورية .
ثم تمت مناقشة الإعتداءات والخروقات الإسرائيلية الجارية في الجنوب وفي منطقة شبعا، فتقرر أن تُتابع الحكومة هذا الأمر وتُجري الإتصالات اللازمة لإيقافها ووضع حد لها.
بعد ذلك إنتقل المجلس الى بحث المواضيع الواردة على جدول أعمال الجلسة، فتمت مناقشتها ن وأبدى الوزراء وجهات نظرهم بصددها، وبنتيجة التداول إتخذ القرارات اللازمة بشأنها وأهمها:
أولاً: الموافقة على طلب وزارة التربية والتعليم العالي تأمين حاجة المديرية العامة للتربية- مديرية التعليم الثانوي لتعيين أساتذة تعليم ثانوي من الناجحين في المباراة التي يجريها مجلس الخدمة المدنية بعدد 1771 استاذاً بما فيهم 1223 استاذاً موافق سابقاً على تعيينهم من قبل مجلس الوزراء على أن يُستكمل العدد من الناجحين لاحقاً في مباراة مواد اللغة الفرنسية والفلسفة والتربية بقرار لاحق من مجلس الوزراء.
ثانياً: الموافقة على مشروع قانون بتعديل القانون رقم 122 تاريخ 9/3/1992 وتعديلاته المتلق بإفادة المتقاعدين والموظفين السابقين من تقديمات تعاونية موظفي الدولة.
ثالثاً:الموافقة على طلب وزارة الداخلية الموافقة على إعتماد المطبوعات الأمنية في إصدار إخراجات القيود ولواحقها وتنظيم العقد اللازم لذلك .
رابعاً: الموافقة على مشاريع مراسيم ترمي الى نقل اعتمادات من احتياطي الموازنة العامة الى موازنة بعض الوزارات والإدارات للعام 2016 على أساس القاعدة الإثني عشرية تلبية لبعض حاجاتها.
خامساً: الموافقة على طلب بعض الوزارات قبول هبات مقدمة لصالحها من قبل بعض الأفراد والهيئات.
سادساً: الموافقة على طلب بعض الوزارات المشاركة في مؤتمرات في الخارج وانتداب ممثلين عنها للسفر لأجل هذا الغرض.
سابعاً: الموافقة على مراسيم ترمي الى تصديق التصميم التوجيهي والنظام التفصيلي العام العائد لبعض المناطق والبلدات.
ثامناً: الموافقة على مشروع مرسوم يرمي الى تنظيم كيفية إدارة وتسيير الصندوق الخاص بالآثار والمنشآت التراثية والتاريخية.
تاسعاً: الموافقة على مشروع مرسوم يرمي الى تنظيم الصندوق الخاص بدعم الأنشطة والصناعات الثقافية.
عاشراً: الموافقة على تفويض دولة رئيس مجلس الوزراء تأليف بعثات الحج الرسمية للعام 2016.
وسئل ماذا حصل في نهاية الجلسة بالنسبة إلى التعيينات العسكرية، فأجاب: "لقد طرح وزير الدفاع اقتراح تعيين ثلاثة ضباط للامانة العامة للمجلس الأعلى للدفاع، وطرح هذا الإقتراح على التصويت، ولم ينل الأكثرية المطلوبة".

سئل ماذا عن التعيينات العسكرية الأخرى، فأجاب: "كل شيء في وقته، فعندما يقترح وزير الدفاع تعيينات أخرى وفقاً لصلاحياته ربما تنال موافقة مجلس الوزراء، المبدأ عند الجميع هو التعيين إذا تمكنا من التوافق على اسم، وإلا يلجأ وزير الدفاع إلى الصلاحيات المعطاة له قانونياً".