2018 | 22:56 تشرين الثاني 19 الإثنين
دي ميستورا: سجلنا تقدما مهما في تنفيذ اتفاق إدلب | جلسة خاصة لمجلس الأمن الدولي بشأن سوريا بعد قليل | وكالة عالمية: استئناف الاشتباكات في الحديدة باليمن بين الحوثيين والقوات التي تدعمها السعودية | القوى الامنية تعثر على جثة مواطن مجنس في احدى برك المياه المبتذلة بمحاذاة مجرى الليطاني | "او تي في": تتّجه الانظار في الساعات والايام المقبلة الى بيت الوسط، لرصدِ ردِّ فعل رئيس الحكومة على التطورات الاخيرة | وزير الخارجية الفرنسي: سنتخذ قريبا جدا قرارا بشأن فرض عقوبات بخصوص مقتل خاشقجي | العربية نقلا عن وزير الطاقة السعودي: ولي العهد السعودي سيشارك في قمة العشرين بالأرجنتين ضمن جولة خارجية سيقوم بها | مصادر مطلعة للـ"ام تي في": ما تتم المطالبة به والمقايضات التي يُحكى عنها تشكل خروجا على التقاليد والاعراف الدستورية | المفتي دريان خلال احياء ذكرى المولد النبوي الشريف: دار الفتوى تقف إلى جانب الرئيس المكلف ونطالب كل القوى السياسية ان تمد يد التعاون من اجل تشكيل الحكومة | رئيس لجنة حقوق الإنسان في البرلمان الأوروبي: نريد أن تتمكن اللجنة من استجواب المتهمين في قتل خاشقجي | جريح نتيجة حادث صدم بعد نفق الاوزاعي باتجاه الكوستا برافا سبب بازدحام مروري في المحلة | حركة المرور كثيفة على طريق انفاق المطار باتجاه خلدة |

مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الإثنين في 8/8/2016

مقدمات نشرات التلفزيون - الاثنين 08 آب 2016 - 23:01 -

* مقدمة نشرة أخبار "تلفزيون لبنان"

عين على حلب وعين على سان بطرسبورغ. هكذا توزع حكومات الغرب والشرق اهتماماتها بحلب التي تسجل مواجهات عنيفة وحشودا عسكرية وميليشيوية واهتماماتها أيضا بلقاء الرئيسين الروسي والتركي في سان بطرسبورغ غدا.

وتراقب الادارة الاميركية بحذر المواقف الروسية والتركية وما سينتج عن محادثات بوتين-أردوغان. كذلك تراقب حكومات دول الاتحاد الاوروبي المسألة نفسها في حين لا يستبعد متابعون دبلوماسيون ان يمضي أردوغان في السير أكثر باتجاه روسيا الى درجة تمهد لقلب الموازين في المنطقة.

محليا وكما كان متوقعا جلسة الانتخاب الرئاسي لم تنعقد كالعادة بسبب عدم اكتمال النصاب والجلسة الرابعة والاربعون تعقد في السابع من ايلول.

وفي المجلس برز كلام الرئيس فؤاد السنيورة عن ترشيح النائب سليمان فرنجيه لرئاسة الجمهورية والرئيس سعد الحريري لرئاسة الحكومة والنائب محمد رعد لرئاسة المجلس النيابي غير ان الرئيس السنيورة أوضح لاحقا أنه لم يقصد ذلك وان ما قصده فهم خطأ.

أمنيا أحال الجيش الى القضاء اربعة موقوفين بتهمة الانتماء لداعش.

إذن حلب التي تشهد مواجهات عنيفة مشدودة الى محادثات بوتين-أردوغان.


=================================

 

* مقدمة نشرة اخبار ال "ام تي في"

في الارقام انها الجلسة 43 لانتخاب رئيس للجمهورية، وفي الاعداد انها الجلسة التي سجلت ادنى حضور للنواب الحاضرين الذين لم يتجاوزوا 31 نائبا، وفي المهل انها الجلسة التي سجلت اطول فترة زمنية بين جلسة واخرى، اذ ان الجلسة الـ 44 لن تنعقد الا بعد شهر تماما من اليوم اي في 7 ايلول.

التأجيل غير المسبوق يسقط كل المقولات التي كانت اشارت الى امكان انتخاب رئيس قبل نهاية شهر اب ويعيد ربط الاستحقاق الرئاسي بالوضع المتفجر في المنطقة.

اقليميا اذن الامور ذاهبة الى مزيد من التفجر في سوريا، فمعركة حلب مستمرة ومقاتلو المعارضة يحاولون الاستفادة من التقدم الذي حققوه لتعزيز مواقعهم، في حين ان حوالى الفي مقاتل من الموالين للنظام وبينهم مقاتلون من حزب الله وصلوا الى حلب للمشاركة في معركتها الكبرى التي قد تحدد نتائجها موازين القوى في سوريا والجوار، ولعل معرفة السعودية بخطورة المرحلة المقبلة هو ما دفعها الى خفض مستوى تمثيلها الديبلوماسي في لبنان كما كشفت مصادر مطلعة للـ mtv.


================================

 

* مقدمة نشرة اخبار "الجديد"

لا يخجل النواب من الحضور أو الغياب عاطلون معطلون لا فرق ثلاث وأربعون جلسة انتخاب ولا تزال المواعيد تضرب مواعيد لتدور عقارب الزمن وتلتقي الجلسة المقبلة نظيرتها "أم 44" كما سماها رئيس المجلس مع فرق في أن هذه العقرب وإن لسعت فإنها لن تصيب النواب بضرر لكونهم "خالصة مدتن" وبأربع وأربعين جلسة بعد المئة لن يعثر اللبنانيون على رئيسهم الضائع بين مناورات الكتل ومبارزات الترشيح وبالمداروة من ترشيح عون إلى فرنجية فعون ثم عبر الاستفتاء السري الذي أجرته كتلة المستقبل لجس نبض نوابها حيال طرح اسم الجنرال مرة جديدة والتخلي عن مرشحها سليمان فرنجية.

الكتلة تؤكد أن الأمر لم يكن تصويتا بل نقاش للفكرة لكن بعض المؤشرات رصدت تواصلا مستمرا بين الوزير جبران باسيل والسيد نادر الحريري والتقطت كذلك عبارة للرئيس فؤاد السنيورة تقول: ما أحلى الرجوع إليه على أن السنيورة خلط الدستور بالحوار وضرب المرشح بالمرشح وولى محمد رعد على رئاسة المجلس وانتزع السرايا من تمام سلام ما اضطره إلى الاعتذار في بيان رسمي وتوجه في اعتذاره إلى كل من بري وسلام لكنه لم يعتذر إلى الحريري الذي هو بيت القصيد والمستهدف الأول من رسائل السنيورة العاملة لقطع طريق زعيم المستقبل نحو السرايا.

وبلغة الطرق الإقليمية لعبت تركيا على خط حلب بكل قواها الإرهابية لإحكام السيطرة على المدينة الحلم وتغيير مسار جنيف وتعزيز التفاوض مع بوتين في اللقاء المنتظر. وتؤكد المعلومات أن تركيا حشدت ما ملكت أيمانها من مسلحين للقتال الذي تمكن فيه جيش الفتح من كسب معركة من دون أن يربح الحرب.


=================================

 

* مقدمة نشرة اخبار "المستقبل"

انه الدوران في الحلقة المفرغة وبحثا عن حل لن يأتي في المدى المنظور في ظل اصرار حزب الله على ربط الاستحقاق الرئاسي اللبناني بالحريق السوري.

فالجلسة 43 لانتخاب رئيس جمهورية وكما سابقاتها اظهرت بما لا يقبل الشك ان التعطيل سيبقى نهجا لدى حزب الله الامر الذي دفع رئيس مجلس النواب الى تأجيل الجلسة حتى السابع من ايلول. وفيما سجل حضور 31 نائبا الى البرلمان، اكد الرئيس فؤاد السنيورة ان الحقيقة الساطعة ان هناك من يستمر في سياسة التعطيل متذرعا بأنه يعمل بما يتيح له الدستور فيما الدستور يؤكد انه من واجب النواب الحضور.

الرئيس فؤاد السنيورة أوضح ردا على سؤال انه لم يحصل تصويت داخل كتلة المستقبل في شأن ترشيح النائب ميشال عون لرئاسة الجمهورية مؤكدا التمسك بترشيح النائب سليمان فرنجية.

في الميدان السوري حشود متبادلة تسبق معركة قاسية وحاسمة منتظرة في حلب بين نظام الاسد وحلفائه من جهة والمعارضة السورية من جهة ثانية بعدما استطاعت المعارضة فك الطوق عن الاحياء الشرقية للمدينة.

وفي اشارة الى مدى تورط حزب الله في معركة حلب كشفت وكالة فارس التابعة للحرس الثوري الإيراني أن مجموعة من قوات النخبة التابعة لحزب الله المسماة قوات الرضوان وصلت إلى منطقة الحمدانية غرب المدينة لدعم قوات الأسد الى جانب نحو ألفي مقاتل من تنظيم حركة النجباء العراقية.


==================================

 

* مقدمة نشرة اخبار ال "ال بي سي"

وزير الزراعة نظريا وزير البيئة عمليا، اكرم شهيب يقلل من كل المخاوف التي اثيرت حول مطمر كوستا برافا، وهو اعتبر ان مشكلة مطمر برج حمود ليست وليدة اليوم.

هكذا الوزير شهيب المعروف عنه انه لا يساوم في اي موضوع بيئي، لم يقتصر حديثه عن موضوع الكوستا برافا بل امتد الى برج حمود حيث وصف المنطقة بانها موبوءة بيئيا، لكن ما قاله وزير البيئة الدائم ان ما ستشهده منطقة برج حمود لن يكون مشابها لاستسلام منطقة الكوستا برافا، فمنطقة كوستا برافا اذا سكت اهلها والقاطنون قربها أما منطقة برج حمود فستشهد منعا لاستكمال الاعمال رفضا لتحويلها الى مزبلة. وهذا الموقف لحزب الكتائب لا عودة عنه وان مطمر برج حمود لن يمر، فهل سيدخل الوزير شهيب في اختبار قوة مع ابناء المنطقة ممن يخشون الامراض الزاحفة على مناطقهم من جراء هذا المطمر؟ وهل يعتمد وزير البيئة سياسة "حايدة عن منطقتي بسيطة؟"

الاستخفاف البيئي قابله استخفاف نيابي، الجلسة الثالثة والاربعون لانتخاب رئيس جديد للجمهورية كانت كما سابقاتها الاثنتان والاربعون والجديد الوحيد فيها انها حددت الجلسة الرابعة والاربعين في السابع من ايلول المقبل اي بعد يومين من جلسة حوار طبخات البحص في عين التينة.

وفي سياق الرئاسيات ايضا فوضى عارمة من جراء قراءة ما حصل في اجتماع الاربع ساعات لكتلة المستقبل، بين من اعتبر ان الجلسة شهدت تصويتا لمعرفة مدى قبول نواب المستقبل لترشيح العماد عون وبين من يجزم بان التصويت لم يحدث وبأن كل ما جرى هو مجرد مناقشات.


================================

 

* مقدمة نشرة اخبار ال "ان بي ان"

لم تحمل جلسة الثامن من اب اي رئيس للجمهورية فتكرر المشهد، حضور خجول وتأجيل وانتظار، متى عرف السبب بطل العجب، كل من يرفض النقاش بالسلة المتكاملة او حول تنفيذ البنود الاصلاحية يؤخر عمليا انتخاب رئيس الجمهورية، هذا ما ثبته الرئيس نبيه بري بالدليل والبرهان مستعيدا دروس تجربة مؤتمر الدوحة وكيف كان يومها اسم العماد ميشال سليمان متوافقا عليه في بيروت لكن لم يتم انتخابه الا بعد انجاز التفاهم الاوسع في الدوحة على كل التفاصيل من الوزير الملك الى دائرة الرميل في الاشرفية والثانية في بيروت.

ومن هنا يتحمل اصحاب المزايدات مسؤولية عدم انتخاب رئيس اليوم، فلماذا لا يتوافقون على تطبيق بنود اصلاحية هي في صلب النظام السياسي؟ ولماذا لا يسهلون امر القانون الانتخابي؟ ولماذا يعرقلون السلة؟

تأتي دعوة رئيس المجلس المكابرين للادراك "انو ما في حدا بيعطي ببلاش"، مضى اكثر من سنتين ونصف السنة على الشغور والشعارات هي ذاتها والمزايدات هي نفسها من دون القدرة على انتخاب رئيس، فماذا بعد؟ هل يبقى لبنان معلقا من دون رأس للدولة؟ والى متى؟

جلسة اليوم اكدت ان كل السيناريوهات التي بني عليها لا تترجم في ساحة النجمة من دون توافق شامل كامل يسع الجميع، حتى دعوة الرئيس تمام سلام للاقتضاء بتجربة السبعينات بالبحث عن اسم مرشح جديد اليوم لرئاسة الجمهورية لا تصح من دون اتفاق السلة، تلك السلة تسهل المصالحات السياسية بالجملة وتنقذ البلد من شلل يتدرج في مؤسساته، ومن ازمة اقليمية مفتوحة تطال شظاياها لبنان.

الانتظار لم يعد ينفع، والتاريخ يسجل من سهل ومن عرقل ومن تذرع ومن زايد ومن بادر، وبالمحصلة اللبنانيون باتوا يميزون بين مدع يعطي الاولوية لمصالحه الضيقة ووطني يمضي بحثا عن حلول تنقذ الوطن.

سوريا على حالها، كر وفر في حلب، المسلحون دخلوا الاحياء الشرقية لكنهم عجزوا عن فرض امانهم فيها واليها، حتى اللحظة لم يبادر الجيش السوري وحلفاؤه بشن حملة مضادة واسعة بانتظار ساعة الصفر التي تحددها مصلحة دمشق.


=================================

 

* مقدمة نشرة اخبار ال "او تي في"

شهر جديد من الاستراحة السياسية في لبنان... فاولى ضحايا عدم الاتفاق في خلوة مطلع آب، كان موعد اليوم الرئاسي!انتهى كأسلافه: لا نصاب، ولا جلسة، ولا رئيس... ولا جديد الا الموعد الرابع والاربعين، في السابع من ايلول... اي بعد يومين من موعد الحوار المفترض في الخامس من الشهر المقبل!ولكن ماذ قد يحمل هذا الشهر: لهيب في الحرارة جوا، ولهيب في ميادين الاقليم برا، ما يبقي الارتدادات على لبنان ماثلة في كل لحظة... ارتدادات، تجسدت صورها في الساعات الماضية في طرابلس مثلا، وعبر بعض الشاشات والصحف، وعلى السنة ساسة ورجال دين... بعضهم هلل وزغرد، آخرون احتفلوا ووزعوا الحلوى... اما المناسبة: فلان جبهة النصرة، المستترة باسماء حركية، حاولت تحقيق خرق في حلب... النصرة عينها، الابنة الشرعية لتنظيم القاعدة في بلاد الشام... النصرة عينها، التي خطفت جنودا لبنانيين، وفجرت مدنيين لبنانيين، وقتلت وذبحت...عادة، يحتفل الانسان بانجازٍ لعزيز او صديق، فما الذي يمكن استخلاصه من احتفالات هؤلاء، غير اننا نمشي، وبيننا... ارهابيون!


================================

 

* مقدمة نشرة اخبار "المنار"

على طريق حلب ما زال يتمركز الحدث.. خنقت اصوات المسلحين، ولم يهدأ حنق فضائياتهم التي اكملت جوقاتها اعلاميا بعيدا عن الحقائق ميدانيا..

اعلنوا عن حملة جديدة سموها تحرير حلب، ولم يرصد على ارض الواقع سوى بقايا آلياتهم المحترقة، واشلاء قتلاهم المتناثرة، مع اصوات صواريخ الجيش السوري والحلفاء، التي تدك معاقل التكفير في كل اتجاه..

شريان الراموسة لم يحيي آمالهم، كما اراد محركوهم.. فبقي شريانا متخثرا تحت نيران الجيش السوري، ما يصعب على اصحاب الاحلام الامبراطورية الاستفادة منه، وهم يحاولون العبور عبر منفذ الراموسة الى قمتهم المرتقبة مع الروس..

في لبنان رست بورصة انتخاب الرئيس على تسجيل رقم جديد، فلامس عداد الجلسات الاربعة والاربعين، ولا رئيس.. فيما راس التعطيل يحاضر بالديمقراطية والدستور ويوزع المناصب على قياس مشاريع الفتن والتفتيت، وضرب حلفائه قبل الخصوم.