2018 | 20:18 شباط 24 السبت
جريصاتي: بئس هذا الزمن الذي يتهم فيه كتبة التقارير عند أسيادهم الرئاسة التي افرجت عن الكرامة الوطنية او العدل ضامن الحريات او الجيش حامي الوطن بكبت طموحهم الإنتخابي | مدير أمن عدن: تفجيران انتحاريان أمام وحدة مكافحة الإرهاب في عدن أدى إلى مقتل 5 بينهم طفل وإصابة 31 مدنيا | الجيش: ملكية فندق مونرو - بيروت تعود للجيش وإن كانت إدارته مدنية والفندق هو في الأساس متاح لإقامة نشاطات ذات طابع ثقافي واجتماعي وعلمي وليس لإقامة أي نشاط ذي طابع سياسي انتخابي |

مقررات جلسة مجلس الوزراء التي عقدت يوم الاربعاء 27 تموز 2016

التقارير - الأربعاء 27 تموز 2016 - 15:22 -

عقد مجلس الوزراء اليوم جلسة استثنائية خصصت لدرس ملف الاتصالات في السراي الحكومي، برئاسة رئيس مجلس الوزراء تمام سلام وفي حضور الوزراء.

في نهاية الجلسة تلا وزير الإعلام رمزي جريج المقررات الرسمية الآتية:
"بناء على دعوة رئيس مجلس الوزراء، عقد المجلس جلسة الساعة العاشرة والنصف من يوم الأربعاء في السابع والعشرين من شهر تموز 2016 في السراي الحكومي برئاسة دولة الرئيس.
في مستهل الجلسة كرر دولة الرئيس، كما في كل جلسة، المطالبة بضرورة انتخاب رئيس جمهورية بأقرب وقت، بعدما استمر الشغور الرئاسي لفترة طويلة وأدى الى خلل وتعطيل في عمل سائر المؤسسات الدستورية، الأمر الذي ألحق ويلحق ضررا كبيرا بمصالح البلاد.

بعد ذلك أشار دولة الرئيس الى مشاركة لبنان في القمة العربية السابعة والعشرين، التي عقدت في موريتانيا في 25 تموز 2016، والى الكلمة التي ألقاها في هذه المناسبة.

ثم انتقل المجلس الى البحث في المواضيع الواردة على جدول أعمال الجلسة، ولا سيما الملف المتعلق بالوضع الإداري في وزارة الاتصالات، فتمت مناقشة هذه المواضيع وأبدى الوزراء وجهات نظرهم في صددها. وبنتيجة التداول اتخذ المجلس القرارات اللازمة في شأنها، وأهمها:

أولا: الموافقة بناء على طلب وزير الداخلية على تعديل البند (خامسا) من قرار مجلس الوزراء تاريخ 21 /12/ 2015 بحيث يعمل الفريق الفني المركزي المتعلق بحسن تطبيق خطة معالجة النفايات الصلبة تحت إشراف مباشر لوزير الزراعة بدلا من وزير الداخلية.

ثانيا: تكليف وزير الصحة العامة إعداد مشروع نظام يتعلق بالقواعد والشروط التي يمكن للدولة بمقتضاها المساهمة في معالجة اللبنانيين في الخارج في الحالات التي تتعذر معالجتها في لبنان.

ثالثا: الموافقة على مساهمة الدولة في مساعدة بعض المرضى في كلفة إجراء عمليات جراحية في الخارج.

رابعا: الموافقة على تفويض وزير المال وبمتابعة رئيس مجلس الوزراء تحديد أولويات الدولة اللبنانية بالنسبة الى المشاريع التي يمكن الإستفادة من التسهيلات بشأنها خلال الإجتماعات مع البنك الدولي، وذلك في القطاعات التالية: الكهرباء- الطرقات- الصرف الصحي والصناعي - الصحة العامة- التلوث - التربية.

خامسا: في موضوع الوضع الإداري في وزارة الإتصالات، الذي عرضه وزير الإتصالات واستغرقت مناقشته من الوزراء قسما كبيرا من الجلسة، تقررت متابعة بحثه في الجلسة المقبلة، على ان تتخذ خلالها القرارات المناسبة".