2018 | 02:22 شباط 23 الجمعة
السعودية: هيئة الترفيه تعلن بدء بناء دار للأوبرا واستثمار 64 مليار دولار في الترفيه خلال الـ10 سنوات المقبلة | "الجديد": عمال وموظفو هيئة اوجيرو ينفذون اعتصاماً ويتوقفون عن العمل في المراكز للمطالبة بتحصيل سلسلة الرتب والرواتب | انتهاء القمة الرئاسية اللبنانية الارمينية التي انعقدت بين الرئيسين عون وسركيسيان وبدء المباحثات الموسعة بين الجانبين اللبناني والارميني |

اسرار الصحف المحلية الصادرة ليوم الثلثاء الواقع في 26 تموز 2016

أسرار - الثلاثاء 26 تموز 2016 - 07:23 -

السفير


قال عدد من أساتذة الجامعة اللبنانية إنهم مستعدون للتبرع بما يملكون من ملفات إذا قرر أي طرف سياسي إيصال "فاسد" إلى رئاسة الجامعة!


لوحظ أن تنظيماً إسلامياً يدّعي الوسطية يشن حملة إعلامية ضد حزب فاعل عبر منابر إعلامية عربية وخليجية برغم استمرار حواره غير المعلن مع الحزب المذكور.


قال مسؤول لبناني كبير إنه يمتلك من المعطيات ما يجعله يرجّح احتمال فتح قنوات حوارية بين دولتَين إقليميتين فاعلتين في وقت قريب.

 

المستقبل


يقال


إن ديبلوماسياً مشاركاً في القمة العربية في نواكشوط سأل عضواً في الوفد اللبناني: لو كان دور لبنان هذه المرة في ترؤس القمة كيف كان استضافها بغياب رئيس للجمهورية؟

 

اللواء


لا يزال رئيس حزب يميني ينتظر "شيئاً ما" لتحريك طلب موعد لزيارة عاصمة واسعة التأثير في لبنان!


فوجئ دبلوماسي روسي بمرافق إعلامي لنائب جنوبي، ذهب إلى موسكو لتسويق مرشّح رئاسي!


تحدّثت معلومات عن إقدام وزير معروف الانتماء على شراء فندق تاريخي ضخم، في منطقة اصطيافية شهيرة؟

 

الجمهورية


يتمّ ترويج مقولة أن حظوظ أحد المرشحين الرئاسيّين بدأت ترتفع عبرَ تسوية وهي حضور كتلة نيابية معارضة لهذا الترشيح إلى المجلس النيابي من دون أن تُصوِّت له.


يؤكد نائب بيروتي أن هناك مخاوف حقيقية من الوصول إلى موعد الإنتخابات النيابية المقبلة قبل إنجاز عملية إنتخاب رئيس للجمهورية.


لاحظت أوساط ديبلوماسية أن دولة أوروبية أجرت إتصالات عاجلة بدولة إقليمية لضبط الوضع في مخيم عين الحلوة.

 

البناء


يشكو أبناء بلدة متاخمة للأراضي السورية من عدم وفاء العديد من المسؤولين الرسميين والروحيين والحزبيين بوعودهم التي أغدقوها حين زاروا البلدة قبل مدة وجيزة، علماً أنّ هذه البلدة ومثلها جاراتها تحتاج إلى الكثير من الأمور الإنمائية، فيما تتلهّى بلديتها بالعمل السياسي المتحيّز بدلاً من القيام بواجبها الإنمائي، وهو ما كان محلّ اعتراض من شرائح واسعة من الرأي العام في البلدة المشار إليها!