2020 | 07:38 كانون الثاني 24 الجمعة
جميع الطرقات ضمن نطاق بيروت الكبرى سالكة | طريق ضهر البيدر سالكة حاليا امام المركبات ذات الدفع الرباعي او تلك المجهزة بسلاسل معدنية | طريق ضهر البيدر سالكة حاليا امام المركبات ذات الدفع الرباعي أما طريق ترشيش زحلة فمقطوعة بسبب تراكم الثلوج | 3 غارات للطيران السعودي الأميركي على مديرية ذيبين في اليمن | الحريري غادر الى باريس في زيارة تستمرّ أيّاماً | سامي الجميّل: جلسة إقرار موازنة الحكومة التي أسقطتها ثورة 17 تشرين مخالفة للدستور كون الحكومة الجديدة لم تأخذ ثقة المجلس بعد | ترامب: التقارير المتداولة عن تفاصيل أو توقيت خطتنا للسلام في الشرق الأوسط والتي لم يكشف عنها محض تكهنات | الحسن للـ"ام تي في": ضميري مرتاح وتعرضت لحملة شنيعة أثرت علي وعلى عائلتي | شابان ألقيا قنبلة مسيلة للدموع أمام سرايا طرابلس | حسن خليل لـ"المنار": قرار الثنائي الشيعي كان واضحا بتسهيل تشكيل الحكومة وإعادة ثقة الناس بالدولة تبدأ بإعادة ثقتهم بالحكومة الجديدة | الجيش اليمني: الحسم العسكري هو الحل لجرائم الحوثيين في مأرب | معلومات للـ"ال بي سي": بري يتجه الى تأجيل جلسة الموازنة الى ما بعد جلسة الثقة للحكومة الجديدة |

شبطيني: إعادة إحياء إعلان بعبدا مرحب به في المحافل الدولية

أخبار محليّة - الاثنين 11 تموز 2016 - 11:40 -

لاحظت وزيرة المهجرين أليس شبطيني في تصريح اليوم "بما أن الهاجس الوحيد الذي أصبحنا نتطلع لتحقيقه في كل لحظة هو انتخاب رئيس للجمهورية، وصرنا نتأمل في أي إتصال أو تواصل بين الأفرقاء أو زيارة مسؤول دولي أن يكون مساعدا في إنجاز هذه الأمنية التي أصبحت أكثر من ضرورية وملحة لإعادة إنتظام البلد وعدم السقوط في الهاوية والدخول في المجهول، ومع تأكيدنا في هذا السياق على التمسك بإتفاق الطائف الذي هو دستورنا الذي لم يزل مناسبا وصالحا لإدارة شؤون الوطن وتفعيل مؤسساته الدستورية مع إمكانية إدخال بعض التعديلات عليه لناحية تعزيز صلاحيات رئيس الجمهورية دون المساس بالثوابت المتفق عليها، وبالطبع العمل مستقبلا لتطبيق بنوده الواردة فيه كإلغاء الطائفية السياسية وإنشاء مجلس الشيوخ وإنتاج قانون للانتخابات النيابية أكثر عدلا وتمثيلا وإصدار المراسيم المتعلقة باللامركزية الإدارية".

وتابعت :"في إطار أمنياتنا هذه لم نزل نرى أن إعادة إحياء إعلان بعبدا الذي حصل إجماع حوله ومرحب به في المحافل الدولية لا يقل شأنا وأهمية في التأسيس للاستقرار وفك الإشتباك السياسي القائم بين الأطراف".

اضافت :"هذه الأحلام وهذه الأماني في زمن وصلنا فيه الى هذه الحالة المزرية والمشينة تبقى مبادىء نؤمن بها في خريطة طريقنا لإنقاذ الوطن من براثن العابثين والمستهترين إكراما لأوليائهم في الخارج، وليس عندنا أي مخرج أو أي نافذة إلا إنتظار الضوء الأخضر الذي نظن أن كهرباءه معطلة لحينه".
 

مقالات مرتبطة
اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني