2018 | 01:45 شباط 26 الإثنين
مريض بحاجة ماسة لدم من فئة A- في مستشفى الروم الاشرفية.. للتبرع الاتصال على 03036351 | غدا يوم "ذلّ" للبنانيين... إحذروا جل الديب | اعتصام امام السفارة الروسية تضامنا مع اهالي الغوطة الشرقية |

أسرار الصحف المحلية الصادرة يوم الاثنين في 27 حزيران 2016

أسرار - الاثنين 27 حزيران 2016 - 08:12 -


السفير


تردَّد أن مرجعاً شمالياً وضع مع حلفائه اللمسات شبه النهائية على نواة لائحة سيخوض فيها الانتخابات النيابية المقبلة.

تخوّفت مصادر ديبلوماسية عربية من أن يشهد لبنان في الشهرين المقبلين توترات أمنية في ظل التصعيد الإقليمي.

شهدت مناسبة عزاء أُقيمت في بيروت الأسبوع الماضي لأحد كبار العلماء من دولة عربية مجاورة حضوراً سياسياً ودينياً وشعبياً واسعاً يؤشر لفاعلية الجمعيات التي كان يرعاها الراحل في لبنان.

 

المستقبل


يقال


إن وزير خارجية دولة إقليمية غير عربية طلب من سفير دولته خلال وجوده في العاصمة الفرنسية إقامة إفطار في منزله يدعو إليه سفراء الدول العربية فلم يحضر سوى سفيرين، فاضطر إلى تغيير كلمته من سياسية إلى رمضانية بالكامل.

 

اللواء


استبعد قطب سياسي حصول أي انفراج في الاستحقاق الرئاسي خلال خلوة الحوار في آب المقبل، على خلفية المواقف المتباعدة بين الأطراف السياسية من موضوعات السلة المتكاملة!


تمرّ العلاقة بين نسيبين في تيار سياسي واحد بحالة من التأزم المتزايد، والذي بدأ يطغى على أسلوب التعاطي اليومي مع بعض النشاطات الحزبية!


انتقدت أوساط ?طرابلسية بعض التسجيلات التي ظهرت على الفيسبوك لأشخاص مجهولين هاجموا فيها زيارة الحريري إلى طرابلس، بحجة الدفاع عن مواقف وزير العدل المستقيل!

 

الجمهورية


يستمر التواصل في الشمال بين حزب وتيار خصمين، وذلك بقرار من القيادة لإبقاء الأجواء على الأرض هادئة.


سادت بلبلة بين حلفاء في منطقة جنوبية على خلفية إشتباك كلامي بينهما سببه أحد القياديّين غير الراضين عن التحالف المستجد.


قال مرجع سياسي إن سفيراً أوروبياً أبلغه قبل أشهر بأن الإتحاد الأوروبي صار على وشك التفكّك


البناء


دعا نائب بارز المسؤولين السياسيّين في لبنان إلى أخذ العِبَر من نظرائهم البريطانيين الذين احتكموا لإرادة المواطنين في استفتاء عام على مسألة جوهرية ومصيرية تتعلق ليس فقط بمصير البريطانيين أنفسهم بل تطال أيضاً مصير القارة الأوروبية بأسرها. وسأل النائب البارز: لماذا لا نلجأ نحن في لبنان إلى مثل هذه الأساليب الديمقراطية الحضارية بعيداً عن زواريب الطوائف والمذاهب التي تأسر اللبنانيين في معتقلاتها العفنة والمهترئة…؟.