2018 | 04:59 أيلول 26 الأربعاء
هاكوب ترزيان: اقرار القانون المقترح بفتح اعتماد بقيمة 100 مليار ليرة بموازنة 2018 سيبقى منتقصا ان لم تؤلف الحكومة بأسرع وقت لترسيم السياسة السكنية خلال 6 اشهر | مدير عام الطيران المدني محمد شهاب الدين ينفي لليبانون فايلز انّه وافق على اي طلب رسمي قُدّم من اجل الاستحصال على رخصة تسمح بتصوير الطائرات لأنها ترتيبات امنية بالتنسيق مع جهاز امن المطار | ماكرون لليبانون فايلز: المبادرة الفرنسية لمساعدة لبنان في الخروج من مأزقه هي تسريع حل الأزمة السياسية في سوريا وأيضا المؤتمرات الثلاث التي عقدناها | وسائل إعلام عراقية: سماع دوي انفجار كبير وسط أربيل | روحاني: الإدارة الأميركية تنتهك الاتفاقات التي أقرتها الإدارة السابقة | ليبانون فايلز: ماكرون يؤكد من الامم المتحدة انه لا يمكن تأمين عودة مستدامة للنازحين من دون ايجاد حل سياسي لذا يريد العمل مع الرئيسين عون والحريري | الملك عبد الله: حل الدولتين هو الحل الوحيد الذي يمكن أن ينهي الصراع بين الفلسطينيين والإسرائيليين | تيمور جنبلاط: ماذا لو كان المريض من عائلتنا كنواب؟ هل كنّا سنتصرف بنفس الطريقة؟ واجبنا كنواب تأمين تمويل الادوية فمعاناة المرضى اولوية انسانية | الجبير: إيران تدعم الإرهاب ليس فقط من خلال حزب الله وإنما أيضا تنظيم القاعدة الذي كان يتنقل بحرية في سوريا | المبعوث الأميركي بشأن إيران براين هوك: علينا التأكد من عدم تكرار سيناريو حزب الله في اليمن والصواريخ التي اطلقت نحو السعودية ايرانية | رئيس مؤسسة الاسكان في رسالة للنواب: المطلوب من دون تردد او نقاش دعم القروض السكنية وحصرها بالمؤسسة | الرئيس عون يلتقي رئيس وزراء أرمينيا نيكول باشينيان على هامش أعمال الجمعية العمومية للأمم المتحدة |

مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم السبت في 25/6/2016

مقدمات نشرات التلفزيون - السبت 25 حزيران 2016 - 22:34 -

* مقدمة نشرة أخبار "تلفزيون لبنان"

أجواء رمضانية صيفية ترخي بظلالها على البلد، متأثرة أيضا بعطلة نهاية الأسبوع، مما يشل الحركة السياسية في كل لبنان، ما عدا الشمال الذي يواصل فيه الرئيس سعد الحريري تحركه ولقاءاته، مطلقا المواقف لليوم الثاني، وهو سيستمر في ذلك حتى ليل غد.

وإذا كان من كلام في المحافل السياسية والدبلوماسية، فإنه يدور حول التحرك الفرنسي المرتقب في بيروت في العاشر من تموز من خلال زيارة وزير الخارجية جان مارك ايرولت. ويعتزم رئيس الدبلوماسية الفرنسية إطلاق مبادرة لإنتخاب رئيس للجمهورية، وهو الأمر الذي سيبحثه في كل من الرياض وطهران.

وهذا الشأن، كان قيد التداول بين الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند ووزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف.

وقبل العودة إلى هذه الملفات، نتوقف عند حادثة وفاة فتى ودخول عائلته المستشفى بسبب المأكولات الفاسدة، واقفال ملحمة ومحل مثلجات والتحقيقات مستمرة.


*****************

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "أن بي أن"

أسقطت بريطانيا، بخروجها من الاتحاد الأوروبي، ورقة التوت عن جيرانها الأوروبيين الذين سارعوا لاخفاء عيوبهم باجتماع طارئ لوزراء خارجية الدول الست المؤسسة للاتحاد.

الدول الأوروبية لم تستفق بعد من الصدمة. أما الطلاق البريطاني- الأوروبي فلن يكون وديا، كما أعلن رئيس المفوضية الأوروبي.

عريضة مليونية تطالب باعادة الاستفتاء، فهل تستجيب الحكومة البريطانية التي استقال رئيسها ديفيد كاميرون؟.

وبعيدا من بريطانيا، خطوة- لفتة خطتها مصر باتجاه دمشق، حيث أعادت فتح أبواب سفارتها في العاصمة السورية، لتدشين مرحلة جديدة في العلاقة السورية- المصرية القائمة على وجوب مكافحة الارهاب. فالتطرف نفسه في البلدين وللشعبين والجيشين. فماذا ستفرز الخريطة السياسية بعد، خصوصا ان روسيا عاودت نشاطاتها العسكرية الكاملة في مواجهة الارهاب المنتشر على الأراضي السورية، ومن هنا جاء استهداف الطيران الروسي للمسلحين في حلب، يستكمل ما هو حاصل قرب الرقة.

في لبنان، ترقب داخلي وانتظار من دون لا تفاؤل ولا تشاؤم. فيما تملأ المرحلة طروحات سياسية بناءة حول قانون الانتخابات أساسا، وعمل حكومي يتابع جلساته الأسبوع المقبل.

أهم الرسائل تجري في طرابلس، بحضور وكلام الرئيس سعد الحريري. عن قرب وصلت الرسائل إلى من يعينهم الأمر، وبالتحديد الوزير المستقيل أشرف ريفي.


*****************

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "المنار"

هل فقدت القارة العجوز عكازتها، مع خروج بريطانيا من الاتحاد؟.

الضياع والارباك سمة الوضع في أوروبا، بعد اختيار أكثر من خمسين في المئة من البريطانيين الهرولة إلى خارج الاتحاد. إلا ان ادارة الظهر للاتحاد، قد تكون قاصمة لظهور لا يسلم منها التاج البريطاني. فهل ستتحمل ألمانيا وفرنسا العبء الذي القي على كاهليهما أم ستنوءان به؟، وكيف سيكون مآل الأمور في حال فتح القرار شهية دول أخرى على الانفصال؟، وكيف سيقنع ساسة لندن بعد اليوم سكان بريطانيا بأن في الاتحاد قوة، وأن على اسكتلندا وايرلندا البقاء ضمن المملكة العظمى؟.

تداعى قادة القارة للحد من آثار ما سماه البعض بالزلزال البريطاني على أوروبا، ولردم التشققات التي قد تفصل بين دولها، إلا ان اللافت ان الارتدادات وصلت الخليج. نائب رئيس مجلس الشورى السابق في عمان، دعا إلى الانفصال عن مجلس التعاون الخليجي. لكن الفارق بين الاتحاد والمجلس أن البريطانيين صوتوا بحرية، فهل يجرؤ سكان دول وممالك الخليج على طرح فكرة الانفصال أولا بوجه حكامهم، وثانيا بوجه الهيمنة والغطرسة السعودية على شعوب الخليج؟.


*****************

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "أم تي في"

يعرف السيد حسن نصرالله ان في كلامه أمس، كما في كل خطاباته السابق واللاحقة، إنما يتوجه إلى جمهور يصفق ويرفع القبضات تأييدا، ظالما كان أو مظلوما، وجمهور آخر استفزه كلام السيد بصمت.

ليس هذا غريبا ولا مستهجنا، في ظل اللادولة. لكن الغريب والمستهجن هو صمت الحكومة والوزراء عما قاله السيد حسن، وكشف فيه أمورا تعتبر إخبارات يتحرك القضاء حيالها تلقائيا.

ليس طبيعيا أيها الناس ان لا يستدعي وزير الخارجية السفير الايراني مهما كانت طبيعة ما يجمعهما. ليس طبيعيا ان لا يتحرك القضاء والجمارك ووزارة المال، للسؤال عن مال تغرق طهران لبنان به عبر مطار "حزب الله" داخل مطار بيروت ومرفأه والمعابر السرية. لكن كيف للدولة المقطوعة الرأس، والحكومة الغارقة في النفايات والصفقات، ان تنتصر لكرامتها؟.

أوروبيا، الجرح البريطاني حرك الشياطين النائمة، وليست النيو نازية ويقظة القوميات والانعزال والكوابيس، الأقل قباحة.


*****************

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "أو تي في"

في انتظار الثلاثية الحوارية في مستهل آب المقبل، البلاد في شبه إجازة: الحراك الرئاسي يراوح، في وقت تضاربت المعطيات حول طرح الملف خلال اللقاءات الباريسية الأخيرة لوزير الخارجية الإيرانية محمد جواد ظريف.

على جبهة قانون الانتخاب، كل على سلاحه: المطالبون بتصحيح التمثيل يلوحون ب"الأرثوذكسي" من بعيد، فيما رافضو النسبية يذكرون بالسلاح، ليقابلوا بتحذير من سلاح المال، الأمضى في الشأن الداخلي من الصواريخ المصوبة نحو إسرائيل، والبنادق الموجهة ناحية التكفير.

وفي الشأن الحكومي، حدث ولا حرج: فلا فضيحة إنترنت واتصالات، وما قبل أو بعد "ولا من يحزنون"، ليقتصر دور الجلسات على ملء الوقت الضائع باستعراضات في الكلام، ومزايدات لا تسمن ولا تغني عن جوع، وسط غياب القدرة على الخروج بأي حل، أو الحؤول دون أي تدهور، تماما كما في ملف النازحين السوريين، الذي يتكشف خطره يوما بعد يوم خروجا على سلطة الدولة وسيادة الوطن، كما باقتناء السلاح، والسطو على الماء والكهرباء وسواهما، كذلك في سائر أوجه مخالفة القوانين، لتسود حلول فردية، بعيدا من الحل الجذري القاضي بضمان حق العودة الآمنة لكل نازح استوطن أرض لبنان.


*****************

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "أل بي سي آي"

لأن كل شيء مؤجل، ولأن كل الحلول بعيدة المنال، تعالوا نتخيل اننا في وطن قادر على ان يحلم بصيف واعد، ان يضج بالأمل الخجول الذي يطل على رأسه عبر حجوزات الفنادق وبطاقات السفر، وعبر المهرجانات الواعدة في المناطق اللبنانية كافة. تعالوا نتخيل ان طريق العذاب الوحيدة التي تربط بيروت بالشمال ستجد حلولا لأزمتها. وان القضاء العادل، وإن طال صدور أحكامه، لا بد ان ينصف في آخر المطاف.

وسط كل هذه الأحلام، حقائق على شكل ألغام كثيرة ستعترضنا. ألغام قد تبدأ بالاختراقات الأمنية التي تعمل القوى الأمنية كافة على منعها، لتنتهي بمناكفات سياسية، وزارية أو نيابية، لن تتخطى حدود البطولات الوهمية المحلية. هذه الألغام لن تصمت آمالنا وأحلامنا.


*****************

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "المستقبل"

كيف يمكن للبنان أن ينهض ويواجه آتون النار، الذي يشعل المنطقة ويحول ناسها إلى ضحايا وأشلاء ونازحين.

كيف يمكن للبنان ان يقاوم محاولات زرع الفتنة بين أبنائه، وينهض باقتصاده ويفعل مؤسساته الدستورية. وكيف سيواجه اللبنانيون أزماتهم الاقتصادية والمعيشية.

الأسئلة هذه طرحت وبقوة، بعد الكلام الذي أطلقه الأمين العام ل"حزب الله" السيد حسن نصرالله في أربعين مصطفى بدر الدين، مهددا دول الخليج ومتوعدا السورييين الذين يواجهون نظام بشار الأسد، مؤكدا انه وحزبه يعملون على تنفيذ الاملاءات الايرانية بتمويل من ايران ومن حرسها الثوري.

وفيما يمعن “حزب الله” في تحدي ارادة غالبية اللبنانيين الرافضين للاملاءات الايرانية، فإن الرئيس سعد الحريري يواصل زيارته لعاصمة الشمال طرابلس، مؤكدا على أولوية الاهتمام بمصالح اللبنانيين بعيدا عن الارتهان إلى الخارج، وعلى أهمية العلاقات بين لبنان وعمقه العربي.

الرئيس الحريري يلقي كلمة خلال حفل افطار رمضاني يقيمه في معرض رشيد كرامي الدولي على شرف عائلات من الضنية والمنية وزغرتا، يتناول فيه المستجدات الراهنة.

دوليا، ارباك تعيشه القارة الأوروبية بعد اختيار غالبية البريطانيين الخروج من الاتحاد الاوروبي. ووزراء خارجية الدول الست المؤسسة للاتحاد الأوروبي، شددوا على ضرورة أن تشرع بريطانيا "في أسرع وقت".

 

*****************

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "الجديد"

لم يدخل طرابلس دخول الفاتحين، بل دخلها وهو يجر أذيال خيبة مني بها في انتخابات بلدية غيرت الأحجام. على قارعة الشمال وقف يستعيد مجدا، على أطلال زعامة سلخها عنه ابن جلدته الزرقاء. لم تسعفه ليالي قدر في ليال رمضانية، ولا إفطارات وسحور في فنادق خمسة نجوم. ولا شد أزر من حليف توارثه عن أبيه في السياسة، كما في الاقتصاد والمشاريع ذات الريع الشخصي، وها هي إمبراطورية الحليف تتمدد من طرابلس إلى الضنية والمنية على رؤوس أشهاد رؤساء البلديات.

على أرض الشمال، تعثر بالوعود الحريرية التي أغدقها، ومن الوعود التي لا رصيد لها كي تصرف، ارتفعت النقمة الشعبية والسياسية، فشهد شاهد من أهل البيت المنبوذ على ما آلت إليه أحوال أهل البيت. وللمرة الأولى ثبتت تنبؤات النبي الضاهر الذي اتهم الحريري وأتباعه بأنهم غارقون في السمسرات والمشاريع، طالبا منه أن يقدم استقالته بعد الخسارات والانكسارات. الضاهر حذر الحريري من زيارة عكار، قائلا إنه لن يدخلها من أبوابها وأن لأهالي عكار عادات وتقاليد ولا تقبل الإهانة.

التسمم السياسي الذي أصاب تيار "المستقبل"، ترياقه منه وفيه. أما التسمم الغذائي الذي أصيبت به عائلة عكارية، فمسألة تستدعي النظر وعلى أعلى المستويات، خصوصا أن من بين ضحايا الفلتان الغذائي، شابا يبلغ الرابعة عشرة من العمر، قضى بسم اللحم الفاسد والمثلجات غير المطابقة للمواصفات.

وعليه، فإن سلامة الغذاء أصيبت بعسر هضم ودخلت في العناية الفائقة، مثل مواطنين سقطا ضربا بالسواطير في بر الياس والسبب طيور حمام.

سواد في لبنان، وانقشاع ضباب في بريطانيا أعاد المملكة، التي لم تكن تغيب عنها الشمس، إلى عصور الظلام مع إعلان سكوتلندا وإيرلندا الاستفتاء على نية الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي والانفصال عن بريطانيا. وإذا ما وقع الانفصال فستعود المملكة أربعة قرون إلى الوراء. المملكة أصبحت قاب قوسين من أن تصير غير متحدة، وأن تظل تابعا للولايات المتحدة الأميركية. وهي إذ انفصلت بالسياسة عن الاتحاد الأوروبي، فإنها أبقت على ذراعها مشبوكة بذراع حلف شمال الأطلسي العسكرية. فعلها الأميركي بالأمس ويفعلها اليوم، وما أشبه الاتحاد السوفيتي بأوروبا؟.