2018 | 06:18 كانون الأول 12 الأربعاء
ارتفاع حصيلة هجوم ستراسبورغ إلى أربعة قتلى | سكاي نيوز: تبادل لإطلاق النار بين الشرطة الفرنسية ومنفذ هجوم ستراسبورغ | وزير الداخلية الفرنسي: منفذ هجوم ستراسبورغ معروف للسلطات بسوابق إجرامية | ارتفاع عدد ضحايا إطلاق نار مدينة ستراسبورغ إلى قتيلين و11 جريحاً | إغلاق مبنى البرلمان الأوروبي في ستراسبورغ بعد حادثة إطلاق النار | تشكيل فريق لمتابعة تطورات حادث ستراسبورغ يضم وزيري الداخلية وشؤون الأمن | "سكاي نيوز": ماكرون ينهي اجتماعا مع أعضاء حزبه لمتابعة تطورات حادث إطلاق النار في ستراسبورغ | ارتفاع حصيلة ضحايا اطلاق النار في ستراسبورغ الى قتيل و6 جرحى وفرار مطلق النار | وسائل اعلام فرنسية: حادث اطلاق النار وقع بالقرب من سوق الميلاد في ستراسبورغ الذي يجتذب ملايين السياح كل عام | بلدية ستراسبورغ الفرنسية تطالب سكان المدينة بالبقاء في بيوتهم | إدارة الإطفاء الفرنسية: مقتل شخص وإصابة ثلاثة في إطلاق النار في ستراسبورغ | الشرطة الفرنسية: جرحى في إطلاق نار وسط مدينة ستراسبورغ |

نعمة افرام من واشنطن: عمل مؤسستنا سينصب على الحث لإستعادة الجنسية

أخبار محليّة - الخميس 16 حزيران 2016 - 10:49 -

عقدت المؤسسة اللبنانية المسيحية في العالم CLFW / Project Roots مؤتمراً صحافياً في قاعة نادي الصحافة في العاصمة الأميركية واشنطن بحضور رئيسها ورئيس المؤسسة المارونية للانتشار، السيد نعمة افرام، ومديرتها في الولايات المتحدة ندى سالم أبي سمرا. حضرالمؤتمر حشد لبناني - أميركي مميز إلى جانب القائمة بأعمال السفارة اللبنانية في الولايات المتحدة السيدة كارلا جزار، وشهد تكريم عدد من الشخصيات الداعمة لما تقوم به المؤسسة على الأراضي الأميركية في حث ومساعدة اللبنانيين والمتحدرين من أصول لبنانية على التسجيل في لبنان. وتخلل المؤتمر سحب القرعة لأسماء رابحين لبطاقتي سفر إلى لبنان من بين الذين تقدموا بطلبات تسجيلهم عبر المؤسسة على مدى السنة الماضية، وسحب آخر لتقديم منح دراسية تراوحت قيمتها بين ألف دولار وخمسمئة دولار لسبعة أشخاص ساهموا في إحالة طلبات تسجيل عن طريق المؤسسة. كما أُعلنت في المؤتمر الصحافي أسماء ثلاثة من الشبيبة المتحدرين من أصول لبنانية فازوا بعضوية الوفد الذي سيزور لبنان مع الأكاديمية المارونية في آب المقبل.
شارك في المؤتمر الصحافي إلى جانب رئيس المؤسسة ومديرتها عدد من أعضاء لجان الدعم الخمسة. كما حضر منسقو المؤسسة جوزفين صفير باسيل )التي شاركت بتنظيم المؤتمر(، نتالي مارون، نانو راشد، رولا جمهوري وفاديا سمعان الذين ساهموا في تسمية الشخصيات التي جرى تكريمها، والتي جاءت كالآتي:
القائمة بالأعمال كارلا جزار، قنصل لبنان العام في لوس أنجلوس جوني ابراهيم، قنصل لبنان العام في ديترويت بلال قبلان، قنصل لبنان العام في نيويورك مجدي رمضان، والقنصل في واشنطن علي قرانوح. وكل من: المونسينيور شربل مارون (مينيسوتا)، المونسينيور بيتر كرم (أوهايو)، الأب سيمون الحاج (بنسلفانيا)، والأب شارل خشان (تكساس).
حضر المؤتمر الصحافي وفدان من الجامعة اللبنانية الثقافية في العالم؛ الأول ترأسه رئيس الجامعة العالمي السيد عاطف عيد والثاني ترأسه نائب الرئيس العالمي السيد فرنسوا أبو نعمان، ووفد من IDC – In Defense of Christians برئاسة رئيسها السيد توفيق بعقليني، فيما مثلت اميركان تاسك فورس فور ليبانون (ATFL)مديرتها التنفيذية السيدة ليسلي توما. وحضره أيضا ممثلو الأحزاب اللبنانية: موريس دعبول عن القوات اللبنانية، جوي شبير عن التيار، وجان مارون عن الكتائب، بالإضافة إلى رئيس الجمعية العالمية للجراحة النسائية الروبوتية الدكتور غابي معوض وحشد من الداعمين والمؤيدين للمؤسسة من المقيمين في واشنطن وسائر مناطق الولايات المتحدة. وتميز بين الحضور أيضاً المغنية النجمة ميسا قرعة المرشحة لجائزة Grammy، والوجه التلفزيوني المعروف في أميركا "جولي تبولي" التي تقدم برنامجاً على شاشة PBS لتعليم طريقة صنع الأطباق اللبنانية لجمهور الولايات المتحدة، علماً أن ميسا وجولي ستنضمان إلى فريق عمل المؤسسة للترويج لأهمية التسجيل في لبنان.

افتتح المؤتمر الصحافي بالنشيدين الأميركي واللبناني اللذين أدتهما ميسا قرعة، ثم تحدثت السيدة ندى سالم ابي سمرا التي شكرت الحضور وكل من ساهم في إعلاء الصوت وإنجاح الجهود الهادفة إلى تسجيل اللبنانيين. ولفتت إلى أن عدد حملات التسجيل التي قامت بها المؤسسة على مدى العامين الماضيين بلغت 134 حملة شملت مختلف الولايات الأميركية وتم بنتيجتها تقديم عدد كبير من طلبات التسجيل إلى القنصليات اللبنانية. وتقدمت أبي سمرا بالشكر إلى المؤسسات الإعلامية التي ساهمت في إنجاح هذه الحملات عبر مواكبة عمل المؤسسة، إن كان بإنتاج ونشر إعلانات عن أماكن وتواريخ تنظيم الحملات أو بنشر البيانات التي تصدرها.

ثم تحدث رئيس المؤسسة السيد نعمة افرام فقال: "نحن موجودون هنا اليوم من أجل الاحتفال بالنصر بعد أن جرى تشريع قانون يتيح استعادة الجنسية لمستحقيها من المغتربين. ونحن هنا لنضيء على الإنجازات التي حققتها المؤسسة اللبنانية المسيحية في العالم ولشكر كل الأشخاص والمؤسسات التي ساهمت في إنجاح مهمتها، والذين لولاهم لما كنا نحتفل اليوم". وتقدم بشكر خاص إلى مجلس الأمناء في الولايات المتحدة، المؤلف من ستة أشخاص، على مساهمته في تمويل المؤسسة. وأشار إلى أن "عمل مؤسستنا سينصبّ بدءأ من اليوم على حث كل من يشملهم القانون الجديد لكي يتقدموا بمستنداتهم ويستعيدوا الجنسية، علماً أن القانون يعطينا مهلة عشر سنوات لتحقيق هذا الأمر".
وأبدى افرام ارتياحه للعلاقة المتينة القائمة بين المؤسسة من جهة والسفارة والقنصليات والأبرشيتين المارونيتين في الولايات المتحدة وباقي الكنائس المشرقية من جهة أخرى، وحيّا بالمناسبة القنصل العام في ديترويت بلال قبلان على تكبده مشقة التنقل بين ديترويت وكنيسة مار مارون في كليفلاند كل أول أربعاء في الشهر للمساهمة في حملات التسجيل.
وبالنسبة لاستراتيجية العمل في المرحلة المقبلة، أشار افرام إلى أنه "سيجري العمل على نطاق المقاطعات الأميركية التي يتواجد فيها أكبر عدد من المتحدرين من أصول لبنانية بحسب إحصاءات العام 2010. وسيكون هناك تعاون وثيق مع السفارة اللبنانية والفنانة ميسا قرعة في واشنطن بهدف الترويج لعمل المؤسسسة وأهمية التسجيل. وللغاية نفسها سيكون تعاون وثيق مع القنصل في لوس أنجلوس جوني ابراهيم لإحياء نشاطات في عدد من ولايات الساحل الغربي برفقة ملكة جمال الاغتراب اللبناني في أميركا. كما سيكون هناك تعاون وثيق مع القنصل في نيويورك مجدي رمضان والشيف "جولي تبولي" لحث المتحدرين اللبنانيين على استعادة الجنسية من خلال إطلالتها في برنامج الطبخ اللبناني على شاشة PBS الأميركية".

وبدورها ألقت القائمة بالأعمال السيدة كارلا جزار كلمة ركزت فيها على قانون استعادة الجنسية، معتبرة أنه إنجاز هام كونه يتيج المجال لأي متحدر من أصول لبنانية على استعادة الجنسية. وقدمت شرحاً لآلية وشروط هذه العملية. وأكدت أن السفارة وجميع القنصليات سيعطون كل الدعم والتسهيلات الممكنة لإنجاح مساعي تسجيل اللبنانيين المقيمين على الأراضي الأميركية. ودعت المؤسسة إلى مساعدة السفارة في تشجيع الجميع على تسجيل زيجاتهم وأولادهم في لبنان، مختتمةً بالقول: "مهمتكم هي مهمتنا، ومن واجبنا أن نسهّل عليكم ما تقومون به".

بعد ذلك سلم السيد افرام دروعاً تقديرية إلى المكرّمين الحاضرين، فيما تسلمت السيدة جزار دروع التقدير المقدمة إلى القناصل المتغيبين نيابة عنهم. وجرى بعد ذلك سحب إسميْ رابحيْ بطاقتي السفر إلى لبنان. وهما: أنطونيو صلاح من مينيسوتا، ويوحنا إيلي شرشر من نيوجرسي.
كما أعلنت أسماء رابحي المنح الدراسية، وجاءت على الشكل الآتي: مبلغ ألف دولار لفادي قشقوش من كاليفورنيا، ومبلغ خمسمئة دولار لكل من: نانسي بيطار (واشنطن)، شارلوت نللر (أوكلاهوما)، بلندا أسمر (بنسلفانيا)، ماري لويز حاتم (أوهايو)، رولا أبو صالح (واشنطن)، وليليان ريشا (ساوث كارولاينا).
هذا وأعلنت أيضاً أسماء ثلاثة من الشبيبة المتحدرين من أصول لبنانية فازوا بعضوية وفد الأكاديمية المارونية الذي سيزور لبنان هذا الصيف، وهم: روكسان إيلي هاشم (كاليفورنيا)، كريستين أبي عبدلله (كاليفورنيا)، وجوزيف سيف (أوهايو).
وجرى في الختام أخذ الصور التذكارية لأعضاء المؤسسة مع الشخصيات المكرمة والحضور. وأقيم حفل كوكتيل بالمناسبة.