2018 | 05:23 آب 17 الجمعة
روسيا: العقوبات الأميركية محاولة لإخفاء عدم جدوى وفعالية سياسة واشنطن | الوكالة الوطنية: توقيف اشخاص عملوا على تكبيل سيدة سورية وتعنيفها في تكريت عكار | السفارة السعودية: تمديد فتح الاجواء للحجاج اللبنانيين الى 19 الحالي وذلك في اطار تقديم التسهيلات التي تقدمها المملكة لخدمة الحجاج | المتحدث باسم لجان المقاومة في فلسطين أبو مجاهد: الفصائل الفلسطينية تواصل لقاءاتها التشاورية في القاهرة لبلورة موقف موحد ازاء المصالحة والتهدئة | جاويش أوغلو: يمكننا حل المشاكل مع الولايات المتحدة بسهولة بالغة لكن ليس مع الذهنية الحالية لواشنطن | تيار المستقبل: للامتناع عن اللجوء لأي تحرك يقطع الطرقات ويعطل مصالح المواطنين | وزير الخارجية الأميركي يعين برايان هوك مبعوثا خاصا لشؤون إيران | الخارجية الأميركية: سنعمل على حشد دعم دولي لاستراتيجيتنا الجديدة بشأن إيران ومستعدون للحوار مع طهران إذا قام النظام الإيراني بتغيير سلوكه | الخارجية الروسية: العقوبات الأميركية الأحادية الجانب غير قانونية وغير نافعة | "التحكم المروري": قطع طريق كورنيش المزرعة باتجاه البربير من قبل بعض المحتجّين وتحويل السير الى الطرقات الفرعية المجاورة | إيطاليا: انفجار عبوة ناسفة محلية الصنع أمام مكتب لحركة "رابطة الشمال" اليمينية وتفكيك ثانية قبل انفجارها شمالي البلاد | "التحكم المروري": تعطل شاحنة على اوتوستراد صربا المسلك الشرقي وحركة المرور كثيفة في المحلة |

اليونيسف: 87 مليون طفل دون سن السابعة لم يعرفوا بحياتهم شيئا سوى النزاع

التقارير - الخميس 24 آذار 2016 - 09:28 -

أفادت اليونيسف اليوم بأن 86.7 مليون طفل دون سن السابعة أمضوا حياتهم بالكامل في مناطق النزاع، مما يعرض نموهم الدماغي للخطر.

فخلال أول 7 سنوات من حياة الطفل، يمكن لدماغ الطفل أن يُفّعل 1,000 خلية دماغية في كل ثانية. وتستطيع كل واحدة من هذه الخلايا، التي تُعرف بالخلايا العصبية، أن ترتبط بحوالي 10,000 خلية أخرى آلاف المرات في كل لحظة. وهذه الوصلات العصبية هي لبنات البناء لمستقبل الطفل، حيث تحدد لياقته الصحية، وسلامته العاطفية، وقدرته على التعلم في المستقبل.

يتعرض الأطفال الذين يعيشون في مناطق النزاع في كثير من الأحيان للصدمة الشديدة، مما يعرضهم للتوتر السام، وهي حالة تثبط من نمو وصلات الخلايا الدماغية – الأمر الذي يؤثر على نموهم الإدراكي والاجتماعي والجسدي على المدى الطويل.

وفي هذا الصدد يقول بيا بريتو، مدير برنامج تنمية الطفولة المبكرة في اليونيسف: "إضافة إلى التهديدات الجسدية المباشرة التي يواجهونها في حالات الأزمات، يعاني الأطفال من ندوب عاطفية عميقة مدى الحياة".

تبين أرقام اليونيسف أن طفلا واحدا من كل 11 طفلا دون سن السادسة أمضوا فترة النمو الحساسة هذه في خضم النزاع.

ويضيف بريتو: "يحرم النزاع الأطفال من الأمان، والأسرة، والأصدقاء، واللعب والروتين. وهذه جميعها من عناصر الطفولة التي تعطي الأطفال الفرصة الأفضل للنمو والتعلم بشكل فاعل، وتمكنهم من المساهمة في اقتصادهم ومجتمعاتهم، وبناء مجتمعات قوية وآمنة عندما يصلون مرحلة الرشد".

ويقول: "ولذا يجب علينا أن نستثمر أكثر في تزويد الأطفال ومقدمي الرعاية بالإمدادات الضرورية والخدمات اللازمة لهم، بما فيهم مواد التعلم، والدعم النفس – اجتماعي، والمساحات الآمنة الصديقة للطفل التي تمكنهم من استعادة إحساسهم بطفولتهم بالرغم من النزاع".

يولد الطفل بحوالي 253 مليون خلية عصبية فاعلة، ولكن بلوع الدماغ لقدراته الكاملة، أي بليون خلية عصبية فاعلة، في سن الرشد من عدمه، يعتمد بشكل كبير على تنمية الطفولة المبكرة. والتي تتضمن الرضاعة الطبيعية والتغذية المبكرة، والتحفيز المبكر من قبل مقدمي الرعاية، وفرص التعلم المبكرة وفرصة النمو واللعب في بيئة آمنة وصحية.

تعمل اليونيسف ضمن استجابتها في حالات الطوارئ الإنسانية والأزمات الممتدة على الحفاظ على الأطفال في بيئة صديقة للطفل، وتوفير حقائب الطوارئ التي تتضمن مواد اللعب والتعلم. دعمت حقائب الطوارئ أكثر من 800,000 طفل يعيشون في سياقات الطوارئ في السنة الماضية وحدها.