2019 | 12:46 آب 22 الخميس
وزير العدل الجزائري الأسبق الطيب لوح يمثل أمام القضاء للتحقيق معه في قضايا فساد | حركة المرور كثيفة من ضبية وصولا حتى نهر الموت | رئيس الحكومة السودانية الانتقالية عبدالله حمدوك يلتقي بممثلين عن قوى الحرية والتغيير | خيرالله الصفدي: الشباب الأقل فرصاً عرضة أيضاً لخطر الإرهاب فلنمكّنهم اقتصادياً ونبعد عنهم هذا الخطر | إعتصام تضامني "دعمًا لحقوق الفلسطينيين" أمام وزارة العمل | عدوان: بدأنا نشهد تحركا مشكورا للجمارك بعد أن قامت لجنة الادارة والعدل بإثارة موضوع التهرب والتهريب الجمركي منذ أشهر وتابعته مع الجمارك | بري دعا اللجان النيابية إلى جلسة الاربعاء المقبل لدرس مشاريع قوانين تتعلق بابرام عدد من الاتفاقيات | وزير الخارجية الإيراني: لن نبدأ حربا في الخليج لكننا سندافع عن أنفسنا | ظريف: لن نبدأ حربا في الخليج لكننا مستعدون للدفاع عن أنفسنا | وزارة الدفاع العراقية: تفكيك خلية إرهابية ثانية في الرمادي | اعتصام في المكان المقرر فيه انشاء مطمر في تربل بالتزامن مع جلسة مجلس الوزراء | المرصد السوري: تجدد الاشتباكات بين مسلحين أكراد وفصائل مدعومة من تركيا في ريف حلب الشمالي |

متل ما هي

لا تتعجبوا صورة في لبنان من دون باطون!

لا تتعجبوا صورة في لبنان من دون باطون!

بعيداً عن شؤون وشجون السياسة وأخبار الفساد والصفقات والتلوّث، وبعيداً عن أوجاع الناس ومآسيهم تبقى في لبنان أماكن ومطارح نظيفة خضراء لم تلوّ

طريق المدرسة موت محتّم!

طريق المدرسة موت محتّم!

قرب مدرسة الشويفات في منطقة الكورة شمال لبنان، أطفال وضعوا كالاغنام في صندوق سيارة تنقلهم من مدرستهم إلى منازلهم ذهاباً واياباً. الصورة التي نشرتها صف

المُضحك المُبكي بالسرعة القصوى

المُضحك المُبكي بالسرعة القصوى

كانت لافتة إشارة تحديد السرعة التي وُضعت في المكان الذي تجري فيه الأشغال على جسر جل الديب والأوتوستراد الملاصق له... حددت السرعة بـ 60 كليومتراً

الكهرباء تتأرجح بين البواخر وسيمنز!

الكهرباء تتأرجح بين البواخر وسيمنز!

امام لبنان واللبنانيين ثلاثة خيارات ينبغي اتخاذ قرار بشأنها لتأمين الكهرباء بالكلفة الاقل، فبين البواخر التركية وشركة "سيمنز" الالما

تركوهم عرضة للموت

تركوهم عرضة للموت

على طريق شكا - الأرز بين أميون وكفرحزير تقوم هذه الورشة باستكمال عملية وضع خطوط صفراء وإشارات ضوئية وسط الأوتوستراد الذي زفتته وزارة الأشغال العامة مشكورة ...

كمين جسر الباشا

كمين جسر الباشا

يعاني سالكو طريق جسر الباشا - الحازمية من مشقّة العبور التي تصادفهم كل يوم بسبب حفرة تحوّلت إلى مصيدة وكمين للسيارات، وباتت تحرق أعصاب السائقين وتتسبّب بزحمة سير

مشهد بالغنى عنه!

مشهد بالغنى عنه!

في كل صباح يتصبّح المارة على أوتوستراد الجديدة سن الفيل بهذا المشهد الراقي واللائق. هذه الصورة ليست من أيام إغراق البلاد بالنفايات، بل هي صورة حديثة نشاهدها كل

مصادرة مداخل المؤسسات الرسمية!

مصادرة مداخل المؤسسات الرسمية!

عندما تتحوّل مؤسسات الدولة ومداخلها إلى بسطات متّنقلة تنصب كميناً للمواطنين وتحرجهم من دون حسيب أو رقيب. أملاك الدولة مستباحة للمحظيين. فكما الأم

"ما حدا شايف حدا"

"ما حدا شايف حدا"

يعاني البعض من مشاكل وسائل التواصل الاجتماعي ويعتبرونها مصدر إلهاء وتباعد، إذ أنها تلغي التواصل المباشر بين الناس، فيما يعتبرها آخرون نعمة بحيث تؤمّن

ساعة جل الديب متوقفة!

ساعة جل الديب متوقفة!

ما زالت المعاناة مستمرة على الطريق الدولية من الشمال باتجاه العاصمة. فالانهيار بعد نفق شكا ما زال من دون حلّ حذري، ويعالج بالترقيع حتى حلول الربيع. والطريق