2018 | 04:04 شباط 24 السبت
غرائب الهرم الأكبر "هرم خوفو".. لا يستوعبها العقل والمنطق! | وهاب لـ"الجديد": الاخرون بحاجة الينا أكثر من حاجتنا اليهم وسنقوم بتحالفتنا بحسب مصلحة الخطّ الذي نسير به | مصادر "أو.تي.في.": لقاء جمع ساترفيلد وهيئة إدارة البترول في 7 شباط الماضي وقد خلا من أي تهديد كما قيل |

رأي

يوسف سعدالله الخوري... على خطاك سائرون

يوسف سعدالله الخوري... على خطاك سائرون

عرفتك بطلاً ومناضلاً أيّام الاحتلال عرفتك أسدأً عندما ندر الرجال عرفتك مارداً بحجم وطن فكيف بوطن من دونك بعدما بات يقتنص الموت هامات ال

تبدَّلَ المُتفرِّد وبَقيَ التفرّد

تبدَّلَ المُتفرِّد وبَقيَ التفرّد

في ما هو أبعد من أزمة تشكيل الحكومة، كشفت الآلية الدستورية للتكليف والتأليف عن خلل ديمقراطي كبير، بل خطير، في اتفاق الطائف واستمر من بعده في الد

من سلام إلى سعد

من سلام إلى سعد

تخطت مسألة التمسك بالمداورة الحكومية حدود المبدئية في الثقافة أو القناعة الشخصية الى مجال الوظيفة السياسية الهادفة الى القبض على إستمرار الأزمة في المرحلة ومفاجآت

مداورة سلام تحفظ الطاقة للتيار

مداورة سلام تحفظ الطاقة للتيار

في حديث صحفي بتاريخ 28/01/2014، قال الرئيس المكلف تمام سلام: "المداورة كما طرحتها موزعة على الطوائف وليس على الأحزاب والقوى والتيارات. المداو

ديمقراطيّة التوافق على الحصص والمغانم

ديمقراطيّة التوافق على الحصص والمغانم

ما نشهده اليوم وما يتلفظ به بعض حكّامنا ومسؤولينا الاكارم هو أبشع ممارسات في ظلّ النظام الديمقراطي، وكأنّ وطننا تحوّل "بنظرهم" الى

المداورة لا تبيح المحظورات

المداورة لا تبيح المحظورات

يكفي أن يسمع المواطن بعبارة "المداورة في الحقائب الوزارية" حتى يفترض "بديهياً" أنّ من سيحكم البلد هي حكومة غير محدّدة الأجل، رئيسها

شباب لبنان... مشاريع شهداء بالصدفة

شباب لبنان... مشاريع شهداء بالصدفة

الشباب، في مختلف المجتمعات، هم الفئة التي تمثل مستقبل الوطن ووجهه المشرق، فبسواعدهم تتجسّد الارادة وبعيونهم نظرة نحو التطور والتغير... فهم بإخت

المسيحيّون بين الحرب والسلم و... تراجع الدور

المسيحيّون بين الحرب والسلم و... تراجع الدور

طغت معلولا في الآونة الاخيرة على نشرات العالم الإخباريّة عموماً ونشراتنا اللبنانيّة خصوصاً، فكانت التقارير الاخبارية عن الوضع المسيحي

العشق المفخّخ

العشق المفخّخ

بما أنّ الحدث الأمني والقلق من السيّارات المفخخة يطغى في لبنان على ما عداه، اختار زميل فضّل عدم ذكر اسمه والاكتفاء بلقب من وحي الحرب التي، نأمل، أنّها لن تستعاد من

من نهر البارد الى نهر الدماء والدموع

من نهر البارد الى نهر الدماء والدموع

كأس مرّ تتجرّعه المؤسّسة العسكريّة مجدّداً، بل كرة نار تتلقّفها قوامها عمليّة توقيف أخطر المطلوبين من تنظيم القاعدة ماجد الماجد. إنّه قدر ا

وفيّات