2018 | 16:04 شباط 24 السبت
أسرار الصحف المحلية الصادرة يوم السبت في 24 شباط 2018 | اتفاق كامل بين الاشتراكي والمستقبل في إقليم الخروب | الوطني الحرّ : اعلان اللوائح في أواخر آذار |

رأي

حذارِ يا صاحب الفخامة...

حذارِ يا صاحب الفخامة...

لست هنا بصدد الدفاع عن "قانون ايلي الفرزلي" أو "اللقاء الارثوذكسي" أو سمّه ما شئت، لكن هالتني هذه الحماسة لدى فخامة الرئيس في سرعة ال

عندما يتحدّث السياسيون...

عندما يتحدّث السياسيون...

الزعيم اليوم، والخصم غداً. الحليف الأسبوع المقبل، ورئيس الكتلة في الحلقة التالية. وبات لمواطن بلادي رزنامةً شهريّةً لمتابعة إطلالات السياسيين على شاشة ا

دولة المزرعة

دولة المزرعة

عندما تنأى الحكومة بنفسها عن علة وجودها فهي بالتأكيد لا تكون متجهة لبناء منطق الدولة بل لتغليب منطق المزرعة. من الممكن ان نتفهم عندما تنأى حكومتنا بنفسها عن اخذ اي

جهاد... على جواز السفر

جهاد... على جواز السفر

تعجّب وحرّك رأسه مبتسماً ومتفاجئاً حين أخبرته عن اسمي، في ذلك العشاء على مشارف واشنطن. لكنني لم أهتمّ كثيراً، فأنا أعرف أن طيبة الأميركيين، كشعب، قد تجعلهم

كتاب مفتوح الى وزيرَي العدل والداخلية والمدعي العام التمييزي في بيروت

كتاب مفتوح الى وزيرَي العدل والداخلية والمدعي العام التمييزي في بيروت

من منطلق الحرص على دولة القانون والمؤسسات، ومن ايماننا العميق وآمالنا المعقودة بضرورة الحفاظ على حقوق المواط

اللّا إنتماء: خيارٌ مفروض

اللّا إنتماء: خيارٌ مفروض

عندما يكون حكّام وطني لا حكمةً في فكرهم؛ وحين تبنى الأحزاب على حسابات الهندسة الطائفية؛ وكلّما تطوّرت الشعوب، لا يتقدم مواطنو بلادي سوى بتأليف الشعارات

الى متى سيبقى الصمت سيّد المواقف؟

الى متى سيبقى الصمت سيّد المواقف؟

تسقط الحروف أمام هول الكارثة، وكأنّه حكم على الجيش اللبناني أن يدفع ضريبة الدم ودائماً في المكان الخطأ. من نهر البارد الى عرسال يضرب الارهاب عرض

اللبناني "الحشري"!

اللبناني "الحشري"!

في كل مرة أحاول التنقل بين الشاشات اللبنانية، أواجه مشاهد مكرّرة لأشخاص يجلسون كأنهم في منازلهم، منهم من يثبت في مكانه ليطلق العنان للسانه يصول ويجول

لكم لبنانكم.. ولنا لبناننا

لكم لبنانكم.. ولنا لبناننا

أيها المتمذهبون على امتداد الوطن، أيّها المتطيّفون جميعاً، يا سياسيّي التسويات... يا أصحاب أنصاف الحلول.. لكم لبنانكم ولنا لبناننا.. يا من تحكمون باس

"ليس بالخبز وحده يحيا الانسان"

"ليس بالخبز وحده يحيا الانسان"

نطق المسيح قبل اكثر من الفي سنة "ليس بالخبز وحده يحيا الانسان". جملة تكشف بلا مواربة عن مكنونات الانسان الذي يسعى الى اشباع حاج

وفيّات