hit counter script

مقدمات نشرات التلفزيون

مقدمات نشرات الاخبار المسائية ليوم الاثنين 20/1/2020

الإثنين ٢٠ كانون الثاني ٢٠٢٠ - 22:49

  • x
  • ع
  • ع
  • ع

* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون لبنان"

سينما وسط بيروت بين الفتح والإغلاق والعروض تتلاحق بشكل شبه يومي والجرحى حينا بالمئات وأحيانا بالعشرات..
سينما أخرى بين الفتح والإغلاق بين خلافات التشكيل ومحاولات التأليف الحكومي والعروض تنسحب على سعر الدولار إرتفاعا في بورصة الأحداث التي تسجل منذ خمسة وتسعين يوما..
وقد نسب الى مصدر دبلوماسي أميركي أن هناك حلين لا ثالث لهما إستعجال تأليف حكومة قادرة على فرملة الأزمات أو قيام حكومة عسكرية تمارس دور الحكومة المدنية الى حين تشكيلها.
فيما اكدت الخارجية الفرنسية الحاجة ملحة إلى حكومة جديدة في لبنان تنفذ مجموعة الاصلاحات وتستجيب لتطلعات المتظاهرين
واعتبرت أن التطلعات المشروعة للمتظاهرين السلميين في لبنان يجب التعبير عنها بسلمية.

وفي محاولات تأليف الحكومة لقاء الى مائدة غداء الرئيس المكلف حسان دياب ورئيس المردة سليمان فرنجيه والوزير علي حسن خليل والمعاون السياسي للأمين العام لحزب الله حسين خليل..
وقد تناول البحث إمكان رفع عدد الوزراء المقترح من دياب من ثمانية عشر الى عشرين وزيرا أي بزيادة مقعد درزي وآخر كاثوليكي..

ولم يتم الاتفاق على ذلك وأعلن أن فرنجيه سيعقد مؤتمرا صحافيا في بنشعي غدا..
وفي الأمن إجتماع في القصر الجمهوري ركز على حماية المحتجين وملاحقة المخلين رئيس الجمهورية الذي ترأس الاجتماع الامني أثنى على جهود القوى الأمنية وطالبها بالتمييز بين المتظاهرين السلميين وبين من يقومون بأعمال شغب.


=====================


* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون nbn"

على مدى اليومين الماضيين تكرر المشهد الأسود في وسط العاصمة ليسقط شعار السلمية بفعل تخريبي عن سابق تصور وتصميم، استهدف البشر من قوى أمنية وجيش وأصحاب مؤسسات ولم يوفر حجرا على حجر.

عن أية مطالب يتحدثون وهم يخربون... ولا يوفرون لا قطاعا ولا أمنا ولا اقتصادا؟.

الاجتماع الأمني في بعبدا خلص إلى ضرورة حماية التظاهرات السلمية والتصدي لمثيري أعمال الشغب والتخريب والاعتداءات.
وفيما كان الإجتماع الأمني منعقدا أطلق الغائب عنه رئيس حكومة تصريف الأعمال سعد الحريري سلسلة تغريدات، اعتبر في إحداها أن الإستمرار في دوامة الأمن بمواجهة الناس تعني المراوحة في الأزمة، لافتا إلى أن الجيش والقوى الأمنية كافة تتولى مسؤولياتها في تطبيق القوانين ومنع الإخلال بالسلم الأهلي.

حكوميا جولة جديدة من الاتصالات والمشاورات وآخرها في تلة الخياط التي إستضافت رئيس تيار المردة سليمان فرنجية بحضور الخليلين حيث رشحت أجواء مرونة وحلحلة عن اللقاء تنتظر ترجمتها.
وهذا الإجتماع أتى بمسعى من الرئيس نبيه بري الذي تعهد بترتيب العلاقة مع فرنجية وطلب منحه مهلة للحل في الساعات المقبلة على أن تنتهي بعودة دياب إلى بعبدا خلال الساعات الثمانية والأربعين المقبلة.
هذا اللقاء يسبق المؤتمر الصحفي الذي كان فرنجية يزمع عقده يوم غد الثلاثاء لتوضيح موقفه من المشاركة في الحكومة أو عدمه.

في عين التينة تابع الرئيس بري مع رئيس لجنة المال والموازنة إبراهيم كنعان عمل اللجنة عشية الجلسة العامة المقرر لمناقشة موازنة 2020.


=============================


* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون أم تي في"

هل نضجت طبخة الحكومة ام انها لا تزال طبخة بحص؟ الظاهر انه وبعدما تبين ان صيغة الثمانية عشر وزيرا لم تحقق مطالب جميع الحلفاء - الاعداء، انتقلت قوى الثامن من آذار الى البحث في صيغة العشرين وزيرا عل وعسى.

وعلى هذا الاساس كان الغداء في دارة الرئيس المكلف حسان دياب الذي ضم الخليلين والوزير السابق سليمان فرنجيه. الطبق الرئيس على الغداء كان واحدا: محاولة اقناع دياب بتبني صيغة العشرين وزيرا.

المحاولة، كما اكدت مصادر رئيس الحكومة المكلف، فشلت لان دياب اعتبر انه اذا كانت مشكلة صيغة الثمانية عشر وزيرا تتعلق باسم واحد، فان الانتقال الى صيغة العشرين وزيرا يزيد عدد المشاكل بدلا من ان يحلها. وعلى هذا الاساس انتهى الغداء ، ودائما وفق مصادر دياب، من دون ان يحقق النتيجة المرجوة منه.

في المقابل فان مصادر معنية بعملية التأليف اكدت لل "ام تي في" ان دياب قبل بصيغة العشرين وزيرا وان الحكومة العتيدة ستبصر النور قريبا، بعدما تم تذليل كل العقبات. فاي رواية هي الادق؟ توازيا ، ثمة انتظار للمؤتمر الصحافي الذي يعقده الوزير فرنجيه غدا في بنشعي وذلك لسببين.
الأول لان المؤتمر الصحافي كان مقررا عقده السبت ثم أجل الى الثلثاء ،
والثاني لأن فرنجية نادرا ما يعقد مؤتمرات صحافية.
فماذا سيعلن رئيس المردة في مؤتمره الصحافي؟ وهل صحيح انه سيؤكد عدم رغبة المردة في المشاركة في الحكومة مقابل ان يؤيدها ويمنحها الثقة في مجلس النواب؟ مصادر مقربة من الذين شاركوا في غداء اليوم اكدت لل "ام تي في" ان المشاركين لم يلمسوا لدى فرنجية رغبة في عدم المشاركة في الحكومة ، ما يعني ان قرار المشاركة او عدم المشاركة قد يكون مؤجلا حتى صباح الغد ، وذلك في انتظار استكمال الاتصالات والمشاورات.

شعبيا، انه هدوء ما بعد العاصفة. فأسبوع الغضب انتهى ليبدأ اسبوع آخر لم تتحدد حتى الان وجهة تحركاته. لكن المعلومات اشارت الى ان اركان الانتفاضة يدرسون بتأن الخطوات التالية، وهم يعدون سلسلة بنك اهداف سيتوجهون اليها، اضافة الى هدفهم الدائم : مجلس النواب. فمن يسبق من الى ساحة النجمة: الحكومة المنتظرة ام المنتفضون والثوار؟


========================

 

* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون الجديد"

في إثنين رفع الأنقاض عن المدينة ظل الركام جاثما على التشكيلة الحكومية ويغطي معالمها المدفونة كبيروت القديمة تحت الأرض، ومن أعماقها تسمع أصوات استغاثة سياسية وطائفية تطلب توسيع المقاعد الوزارية إلى عشرين حصة كي تجلس المكونات على راحتها، لم يسأل أحد منهم عن راحة الناس.. عن مصابين ما زالوا في المسشفيات.. عن عيون انطفأت فقدمت نورها لإشعاع ثورة، ورجال الدولة تنحوا عن مسؤولياتهم فلم يبق من خارج صفوفهم سوى نقيب المحامين ملحم خلف، الذي تراه في الثكنات وفي المستشفيات وفي العدليات مدافعا عن الناشطين وعن شيخ المحامين، معلنا مقاطعة جلسات من أساء إلى المحامي المسن وبلغة العيون المرفوعة إلى المصابين، فقد حل النقيب خلف عينا تقاوم مخرز الظلم سواء لدى الأجهزة أو على قوس محكمة، ولا خلف له في السياسة يتعقب آثار الجرائم المرتكبة بحق الناس فيما يهرع القادة إلى تضميد جراح بعضهم بعضا..

وآخر جمع الشمل كان زيارة رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي للرئيس سعد الحريري في بيت الوسط ولم الشمل كان أمنيا باجتماع قادة الأجهزة اليوم في بعبدا برئاسة رئيس الجمهورية وتغيب رئيس حكومة تصريف الأعمال الذي كان قد رأى أن الحل سياسي لا أمني، وقد ضبطت خلية القصر الأمنية وجود مندسين في التظاهرات يلجأون إلى أعمال شغب واعتداءات على القوى الأمنية، لكن مهمات الخلية المذكورة لا تخولها ضبط المندسين في تأليف الحكومة من سياسيين وأحزاب وطوائف، وقد ثبت لجوؤهم إلى افتعال أعمال شغب على الرئيس المكلف حسان دياب لتفخييخ تشكيلته وتوسيعها وتسميمها بالخبراء التابعين والمستشارين المحسويين بالعبوات السياسية الناسفة للحكومات فتسقط حكومة الخبراء المستقلين..

ويصبح الشارع ضد دياب وهذا المسعى قائم وبعناية فائقة وقد ترجمته المحافل السياسية في الأيام والساعات الماضية فالرئيس نبيه بري يزرع حصة زائدة لسليمان فرنجية.. ثم يسحبها من التداول زعيم المردة يعتزم الكلام المباح قبل أن يرجىء المؤتمر من السبت إلى الثلاثاء وعلى جناح مؤتمره يقصد فرنجية الرئيس دياب فيودع لديه حصة المردة بوجود خليلين شاهدين.. فيما تيار جبران يخرج معلنا القداسة وأنه لم يدخل لا من قريب ولا من بعيد بازار الحصص الوزارية كل هذا.. والمير يقف عند ناصية خلدة منتظرا إنصاف الطائفة .. وتزايد الجاهلية على أمراء الجبل فتعلن أن الدروز ليسوا فرق عملة.. فيما تجتمع قمة كاثوليكية على تحصيل حقوق الرعية هؤلاء جميعا يشكلون حكومة حسان دياب.. وإذا ما سألتهم فسيخرجون أبرياء كطوباوية جبران باسيل.. الكلي الإيمان السياسي ولا زالت الحصص في ديارنا عامرة.. سقط النظام وتهرب من تحمل مسؤولياته.. وتسقط حكومة دياب تباعا للفتك بها في الشارع


==========================

 

* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون المنار"

على خطي الامن والسياسة كانت المساعي اليوم، عسى أن يتمكن القيمون الحد من التدهور الحاد الذي يصيب البلاد، فيما بعض المعنيين في ترف لا حدود له..
دعت بعبدا الى اجتماع امني، بعدما تعذر اجتماع المجلس الاعلى للدفاع للمرة الثالثة منذ بدء الاحداث، لان رئيس حكومة تصريف الاعمال سعد الحريري قرر عدم الحضور.
وبدل البحث مع رئيس الجمهورية والوزراء المعنيين والقادة الامنيين سبل معالجة الأزمة التي فتحت فروعا امنية لها، ووضعت البلاد على مفترق خطير، أصر رئيس الحكومة المستقيل تصريف الاعمال عبر تويتر ..

حضر رؤساء الاجهزة الامنية الى اجتماع بعبدا ومعهم تقارير عن الاوضاع العامة والاجراءات المتخذة لمواجهة المندسين في صفوف المتظاهرين، الذين يتولون اعمال التخريب.
والمتضح انهم يعملون ضمن مجموعات منظمة، كما تقول تقارير الاجهزة الامنية، وهم معروفو الانتماء، ومن يمولهم، ومن يحركهم.

اما الحركة التنسيقية بين الاجهزة الامنية ضمن غرفة عمليات مشتركة، فكانت ابرز مقررات الاجتماع الامني، وكذلك حماية السلميين من المتظاهرين، وردع اولائك التخريبيين، ومنع الاعتداء على الاملاك العامة والخاصة..

في خصوص المساعي الحكومية، الجديد الذي طرأ هو الغداء الوزاري على مائدة الرئيس المكلف حسان دياب، ضم رئيس تيار المردة سليمان فرنجية والمعاون السياسي للامين العام لحزب الله حسين الخليل، والوزير علي حسن خليل، على أمل ان تتمكن الساعات المقبلة من حل العقد المتبقية، قبل ان يتمكن النزف الحاصل اقتصاديا وماليا وامنيا من تعقيد الامور اكثر مما هي عليه الآن..
وعليه فان الحل بتحمل الجميع للمسؤولية، وليس الوقوف على التل كما قال رئيس كتلة الوفاء للمقاومة النائب محمد رعد، حتى اولائك الذين يستنكفون المشاركة بالحكومة وهم مسؤولون عما آلت اليه احوال البلاد، فهم معنيون ايضا بايجاد الحلول، بحسب النائب رعد


=======================

 

* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون ال بي سي"

"الرباعي المعطل" في مواجهة "الثلث المعطل"... هذا ما استقرت عليه طبخة البحص الحكومية حتى هذه الساعة، وغدا ربما يخلق الله ما لا تعلمون، وربما يأتي الترياق من بنشعي، أما اليوم فالمشهد تظهر على الشكل التالي:

المردة وطلال إرسلان والقومي والكاثوليك، ممتعضون، ولكل اعتباراته: المردة لا يريد أن تولد الحكومة بثلث معطل للوزير باسيل... طلال إرسلان يريد تمثيلا أفضل للدروز... القومي يصر على مرشحته... والكاثوليك يرون غبنا في تمثيلهم.

هذا الرباعي يعطل التشكيل، وفي محاولة لتفكيك لغم التعطيل، جمع غذاء في منزل الرئيس المكلف الخليلين ورئيس تيار المردة، لكن الإجتماع لم يخرج منه الدخان الأبيض، وبدا واضحا أن هناك إجماعا على رفض إعطاء أي طرف "ترف" الثلث المعطل، إذ ما جدوى الثلث المعطل لحكومة من لون واحد، فهل تعطل نفسها؟ ومن يعطل من؟

وفي سياق المشاورات المتعلقة بالحكومة، زار بيت الوسط هذا المساء رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط ، يرافقه الوزيران غازي العريضي ووائل أبو فاعور.

أمنيا، وفي اليوم الخامس والتسعين على الثورة، ومع بدء الأسبوع الأول من الشهر الرابع، كان الإجتماع الأمني الأول في قصر بعبدا، وهو جاء بعد عشرات مظاهر أعمال الشغب بدءا من إحراق خيم المعتصمين في ساحة الشهداء، مرورا بانطلاق مجموعات من الخندق الغميق في اتجاه ساحة الشهداء، وصولا إلى عمليات التخريب التي طاولت شارع مونو، ووصولا أيضا إلى تحرك مجموعات من مختلف المناطق في اتجاه العاصمة، وإقفالا للطرقات سواء في الناعمة أو جل الديب أو جونية أو طرابلس... وبالإضافة إلى الاعتداءات التي طاولت المحتجين في صور وبعلبك... هذه الألاف من صفحات التقارير ناقشها اجتماع بعبدا الذي تحدث عن حق التظاهر لكنه ركز على المندسين، فهل تكون المعادلة: الحق في التظاهر وحماية المتظاهرين من المندسين؟ إذا تحققت هذه المعادلة تكون السلطة قد اعترفت بحقوق المتظاهرين وأقرت بواجباتها في حمايتهم من المندسين من صور إلى طرابلس مرورا ببيروت وصعودا إلى البقاع.


==========================

 

* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون او تي في"

الموقف الذي اعلنه نائب الامين العام لحزب الله الشيخ نعيم قاسم امس اعطى اشارة قوية الى ان العقدة الحكومية تكمن داخل البيت اي بيت الحلفاء الذي هو بمنازل كثيرة وان القضية اهلية بمحلية نوعا ما. فجأة برزت عقد: التمثيل الكاثوليكي والحصة الدرزية والمقعد القومي المسيحي والوزير الثاني للمردة. ثمة من غالى ايجابيا في تحديد ساعات وايام لتشكيل الحكومة وهناك من بالغ سلبيا في دفن الحكومة قبل ان تولد مطلقا تنبؤات وسيناريوهات .

الوضع هو التالي: لم يكلف حسان دياب كي لا يؤلف ولن يؤلف حكومة العهد الثالثة كي لا تكون ثابتة. بين العقدة الداخلية والقطبة المخفية تدور الحبكة الحكومية. المسألة لم تعد مسألة تشكيل حكومة جديدة بل ان الامر تخطى ذلك لنصبح امام معادلة جديدة انتجتها انتفاضة 17 تشرين الاول واختلال التفاهمات واعتلال التسويات .

من جديد، الحكومة اتية، ومهما تأخرت لكنها ستصل. اذا صفت النيات فالحكومة مسألة ساعات وليس ايام . التيار الوطني الحر لم يدخل لا من قريب ولا من بعيد في بازار الحصص. تمسك لا اكثر ولا اقل بمبدأ احترام التوازنات الوطنية ووحدة المعايير .

الايام المقبلة والتوليفة الحكومية العتيدة ستبرهن ان اي شخصية محسوبة على التيار وللتيار لن تدرج على لائحة التوزير التحاصصي بل من يمتلك الخبرة والكفاءة ولا يملك بطاقة حزبية او انتماء سياسي .

التيار قدم كل ما يمكن لولادة يسيرة لحكومة تواجه الظروف العسيرة . لم يعد هناك اي مبرر لولادة الحكومة اليوم قبل الغد اللهم الا اذا تمسك البعض بحق يراد منه باطل. ما جرى ويجري منذ 3 اشهر خطير وما سيجري اخطر واكبر اذا بقي البعض يعتبر ان المسألة تخصه ولا تخص 5 ملايين لبناني ضربهم اليأس وصرعهم البؤس في وقت لا يزال بعض التافهين المنافقين يقول. لا بأس ...
 

  • شارك الخبر