hit counter script

مجتمع مدني وثقافة

وقفة احتجاجية لتلامذة مركز الإمام الباقر للرعاية الاجتماعية في البترون

الثلاثاء ٣ كانون الأول ٢٠١٩ - 13:01

  • x
  • ع
  • ع
  • ع

نظم مركز الإمام الباقر للرعاية الاجتماعية في راشكيدا، وقفة احتجاجية لتلامذته الذين تجمعوا في باحة المركز، رافعين الأعلام اللبنانية ولافتات طالبت بمستحقات مراكز الرعاية وبتوقيع عقود 2019، شارك فيها مدير المركز محمد اسماعيل وعدد من ذوي الطلاب والمشرفين على النشاطات.

بعد النشيد الوطني، تحدثت مسؤولة الانشطة والاعلام دعاء تامر وقالت:"نحن في مراكز جمعية الامداد للرعاية والتأهيل، نقف اليوم وقفة احتجاجية لإطلاق صرخة ألم والمطالبة بحقوق الاطفال ذوي الاحتياجات الخاصة والرعاية الاجتماعية نظرا لعدم تسديد الدولة لمستحقات المؤسسات، مما أدى الى توجه بعضها نحو الاقفال ونحن كمؤسسات اجتماعية نشكل سندا للدولة والأهل في ظل هذه الظروف الصعبة".

وأكدت أن "هذه الخطوة هي خطوة أولية في طريق تحقيق المطالب، والا سوف نضطر الى التصعيد ولن نقف مكتوفي الأيدي حتى تتحقق كل مطالبنا على مستوى توقيع عقود 2019 ومتابعتها مع المعنيين، ودفع سلفة 60% من مستحقات المؤسسات وتحضير عقود 2020 والمباشرة فيها لكي لا نقع في المأزق نفسه".

وختمت مشيرة الى "إن هذا الإعتصام في مراكزنا، وفي كل المؤسسات الإجتماعية في لبنان هو اعتصام تحذيري، ولن نتوقف عن المتابعة مع المعنيين للاستمرار بتحقيق رسالتنا السامية ولن نقبل بتهميش تلاميذنا والمس بكرامتهم التي تشكل جزءا من كرامتنا"، مؤكدة اننا "في جمعية الإمداد لن نقفل وسنبقى نتحمل مسؤوليتنا أمام أطفالنا".

اسماعيل
بدوره، أكد اسماعيل أن "مؤسسات الرعاية في لبنان هي شريكة للدولة برعاية نحو 1300 طفل وطفلة بالاضافة الى 5500 موظف في المؤسسات التي تحتاج للكثير من الدعم منعا للاقفال. نحن مستمرون حتى آخر نفس ونطلب من الدولة توقيع سلفة ال 60% المقترحة على مستحقات 2019 بالاضافة الى توقيع عقد 2019 ما يساعد على مواصلة تقديم الخدمات".

اشارة الى ان المركز في راشكيدا يضم 77 طفلا وطفلة من مختلف المناطق اللبنانية يتلقون التعليم المجاني والرعاية الصحية والمنامة والمأكل والمشرب، بالاضافة الى مخصصات أخرى من ملبس وطبابة ورعاية نفسية باشراف متخصصين.

  • شارك الخبر