hit counter script

متل ما هي

في الشارع مع كتابه والمصير المجهول

الإثنين ٢٠ كانون الثاني ٢٠٢٠ - 06:19

  • x
  • ع
  • ع
  • ع

آثر هذا الطالب المشارك في تظاهرات السبت الماضي، عدم تضييع الوقت المتاح له خلال الاعتصام على جسر الرينغ لإستلحاق ما فاته من دروس، فأفترش الطريق وفتح كتابه للمذاكرة. وهو الامر الذي اثار التساؤلات، لماذا لا يذاكر في البيت للتركيز اكثر ثم ليشارك في التحركات؟ ولماذا مكتوب على طلابنا وشبابنا المعاناة مرات ومرات من اجل تحصيل العلم ومن ثم البحث عن عمل، سواء في لبنان ام في الخارج، اذا تيسر لهم إيجاد عمل؟

والاهم: ما هو مصير شباب لبنان حاملي الشهادات اذا لم يجدوا عملاً. هل سيبقون في الشارع بلا مستقبل؟ حرام على المسؤولين ما يحمّلونه لشباب لبنان من إهمال ومعاناة وضياع وغياب اي افق.ويسألون لماذا يحتشد شبابنا امام ابواب السفارات؟
    

  • شارك الخبر