hit counter script

متل ما هي

الانتفاضة بين النظافة والفوضى

الخميس ١٦ كانون الثاني ٢٠٢٠ - 06:06

  • x
  • ع
  • ع
  • ع

ما حصل اكثر من مرة خلال الحراك الشعبي، وآخره ما جرى في شارع الحمراء امس الاول، من اعمال فوضى وتخريب للممتلكات العامة والخاصة، يقلل من نظافة وأحقية مطالب المنتفضين، الذين نزلوا في بدايات الحراك الشعبي بزخم وقلوب صافية وافكار صحيحة مطالبين بالتغيير ومكافحة الفساد واسترداد المال المنهوب لمعالجة الازمة الاقتصادية والمعيشية، وهي مطالب لا يختلف عليها اثنان من اللبنانيين الذين عانوا ويعانون من نتائج السياسات الماضية.

لكن تحويل الحراك الشعبي الى مطية لرغبات الاحزاب والزعامات والفوضويين واللصوص، يدير هذا الحراك النظيف الى اتجاهات اخرى خطيرة. فتحطيم المصارف والمؤسسات التجارية والسيارات والاملاك العامة ومباني الادارات العامة والبلديات وهي قطاعات خدماتية للمواطن، لا يلبي مطالب الحراك الشعبي بل يفاقم الازمة، ويعطي خصوم الحراك مادة دسمة لمواجهته. لذا وجب على مجموعات الحراك تنقية صفوفها اولاً، ووضع برنامج عمل مشترك واضح تواجه به السلطة وكل المتسلطين على الحراك.

  

  • شارك الخبر