hit counter script
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

479

16

12

14

43

1214
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1214

479

16

12

14

43

الحدث - غاصب المختار

اجتماع عين التينة المالي: كيف ندفع سندات اليوروبوند؟

السبت ٨ شباط ٢٠٢٠ - 06:11

  • x
  • ع
  • ع
  • ع

عُقِدَ يوم الاربعاء الماضي، إجتماع مالي في عين التينة، ضم إلى الرئيس نبيه بري، وزير المال غازي وزني، والنواب وزير المال السابق علي حسن خليل وياسين جابر من كتلة التنمية والتحرير، وحسن فضل الله والدكتور علي فياض من كتلة الوفاء للمقاومة، والخبير الاقتصادي عبد الحليم فضل الله. وكان الملفت للانتباه ان الاجتماع اقتصر على ثنائي "امل وحزب الله"، وانه خُصص لدراسة الوضع المالي والنقدي بصورة عامة، وبالأخصّ كيفية دفع استحقاق سندات اليوروبوند في شهر اذار المقبل، والمقدرة قيمتها بمليار ومئتي مليون دولار. إضافة الى كيفية معالجة ازمة الكهرباء على المدى القريب.

وحسب معلومات موقعنا من مصادر المجتمعين، فإن الرئيس بري مهتم الى اقصى الحدود بكيفية تأمين الاموال للاستحقاقات المرتقبة في اذار وفي ما يليه، ولذلك جرى البحث في وضع رؤية شاملة لمعالجة المسألة.كما جرى استعراض الخيارات والافكار المتاحة والنتائج المترتبة على الدفع ام عدم الدفع في موعد الاستحقاق، وجرى طرح امكانية تشكيل لجنة خبراء تدرس الخيارات والمقترحات وتُعطى مهلة ايام قليلة لوضع تقريرها، حتى لا يكون القرار ارتجالياً ومرتبطاً بقرار شخص واحد فقط ما يرتب على لبنان ازمات والتزامات اضافية.

وتم الاتفاق على ان الحل يجب ان يأخذ بعين الاعتبار الاستحقاقات الاخرى المرتقبة خلال الاشهر الثلاثة المقبلة، والتي تفوق قيمتها ملياري دولار. على ان يعقد اجتماع آخر قريباً لاستكمال البحث في وضع الرؤية الشاملة لإدارة الازمة.

ولم يتم اتخاذ اي موقف او قرار، بانتظار الاجتماع المقبل، بعد مراجعة نواب الوفاء للمقاومة لقيادتهم في الافكار والخيارات المقترحة، وبعد اتضاح صورة الوضع بعد نيل الحكومة ثقة المجلس النيابي، وترقب ما يمكن ان تقدمه الدول المانحة والصديقة من دعم مالي مباشر للبنان.

واشارت المصادر الى ان تشعبات الازمة باتت مرتبطة ببعضها ولا يمكن حل جزء منها بمعزل عن الجزء الاخر، بما يعني ان ازمات توفير المال لسندات اليوروبوند مرتبطة بمعالجة شح السيولة بالدولار ووضع الخزينة وتدني الواردات وهلُمَ جرّاً. لذلك يجري البحث من داخل الحكومة ومن خارجها، وبالطبع من خلال مجلس النواب في ايجاد حلول للازمة، لا سيما وان المجلس النيابي مستعد لمواكبة الحلول الممكنة بالتشريعات اللازمة عند الضرورة واذا اقتضى الامر.

وجرى ايضا بحث بموضوع توفير الحلول المؤقتة والمتوسطة المدى لأزمة الكهرباء، بدل الاستمرار بالاستعانة بالبواخر التي تولد الطاقة خاصة مع كلفتها العالية. وجرى طرح اقتراح اعتماد حل كهرباء مدينة زحلة، عبر تكليف شركة محترمة خاصة تشتري المولدات وتقوم بانتاج الكهرباء وبيعها لفترة 24 ساعة على 24، الى حين اعتماد الحلول الجذرية. لكن لم يتم اتخاذا اي قرار بانتظار الاجتماع المقبل.

  • شارك الخبر