أخبار محليّة

هندوراس تصنف رسميا حزب الله "منظمة إرهابية"

الإثنين ٢٠ كانون الثاني ٢٠٢٠ - 18:09

  • x
  • ع
  • ع
  • ع

تنضم هندوراس إلى الدول التي أعلنت تصنيف حزب الله منظمة إرهابية وعلى رأسها أميركا والبحرين والجامعة العربية.

وأعلن رئيس هندوراس، خوان أورلاندو هرنانديز، على صفحته على " تويتر" الإثنين، "هندوراس تصنف حزب الله رسميا كمنظمة إرهابية".

وأضاف هرنانيز في تغريدته "بالتزامن مع المؤتمر الوزاري الثالث لمناهضة الإرهاب في نصف الكرة الغربي، سيعين مجلس الدفاع والأمن الوطني في هندوراس حزب الله منظمة إرهابية كجزء من سياستنا الأمنية المعبر عنها في أعمال محددة في كل من حكومتي".

وكان هرنانديز قد أكد في مظاهرة مشتركة مع وزير الأمن الداخلي الأمريكي، تشاد وولف في 9 كانون الثاني الجاري، على قراره بشأن حزب الله وأبلغ عن احتجاز 4 إيرانيين في أراضي هندوراس.

وتنضم هندوراس بذلك إلى عدد من الدول التي أعلنت تصنيف حزب الله اللبناني منظمة إرهابية، وعلى رأسها بريطانيا، أمريكا، كندا، الارجنتين، استراليا، فرنسا، هولندا، ألمانيا، برجواي، البحرين، الجامعة العربية.

وكان رئيس هندوراس، البالغ 63 عاما، قد تعهد في بداية كانون الأول المنصرم باتخاذ القرار يوم توليه لمنصبه، وفقا ما نقلته عنه صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية حين زار إسرائيل، واجتمع فيها إلى وزير خارجيتها يسرائيل كاتس، حيث قال: "أول ما سأفعله عندما أتولى منصبي هو الموافقة على إعلان مجلس الأمن الغواتيمالي اعتبار حزب الله اللبناني منظمة إرهابية" وفق تعبيره.

وقام السفير الإسرائيلي لدى الأمم المتحدة، داني دانون، بتوجيه الشكر لرئيس هندوراس، عبر تغريدة على حسابه في "تويتر"، " لقد كانت خطوة مهمة في الحرب ضد الإرهاب الإيراني ووكلائه في الشرق الأوسط والعالم، شكرًا لك ". واعتبر كاتس خطوة هرنانديز"مهمة للغاية في إطار الحرب العالمية على الإرهاب".

وكان وزيرا الخارجية الإسرائيلي، يسرائيل كاتس والخارجية الأمريكي، مايك بومبو، قد أعلنا في بيانين منفصلين للدول في جميع أنحاء العالم إلى اعتبار "حزب الله بأكمله إرهابيا".

وكانت وزارة المال البريطانية، الجمعة، المنصرم، قد أضافت الجناح السياسي لحزب الله إلى قائمته السوداء لمنظمة إرهابية، الأمر الذي أدى إلى جملة أمور منها تجميد الأصول. وأعلنت الوزارة على تجميد أصول تابعة لحزب الله اللبناني الذي يعتبر "تنظيما إرهابيا" في المملكة المتحدة. واتخذ القرار بالاستناد إلى مقتضيات تجميد الأصول في قانون مكافحة الإرهاب البريطاني.

ومنذ آذار 2019 تم حظر أي نشاط لحزب الله في بريطانيا بشكل يتجاوز القرار السابق بشأن نشاطات جناحه العسكري، وأعيد سبب ذلك إلى "محاولاته لزعزعة استقرار الوضع لهش في الشرق الأوسط".

ويعاقب القانون بمدة قد تصل إلى السجن 10 سنوات في حال الانتماء إلى حزب الله أو في حال الترويج له. وقالت وزارة المال البريطانية في قرارها إنّ هذا الحزب اللبناني "نفى علانية وبنفسه التفرقة بين جناحيه العسكري والسياسي".

وتصنف إسرائيل والولايات المتحدة حزب الله تنظيما "إرهابيا"، في حين أنّ الاتحاد الأوروبي يشمل الجناح العسكري للحزب فقط بمثل هذا التصنيف. وفي الأول من تشرين الثاني/نوفمبر 2019، جرى حظر 75 تنظيما في المملكة المتحدة بمقتضى قانون مكافحة الإرهاب، بالإضافة إلى حظر 14 جماعة مرتبطة بإيرلندا الشمالية.

  • شارك الخبر