hit counter script
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

123941

1782

358

980

74008

1214
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1214

123941

1782

358

980

74008

شريط الأحداث

ليبانون فايلز - أخبار محليّة أخبار محليّة - آسيا تايمز

حيتان الاوركا المهددة بالانقراض... هزيلة ووحيدة في بحر لبنان!

الأربعاء ٢٦ شباط ٢٠٢٠ - 16:50

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

كتب ALISON TAHMIZIAN MEUSE مقالا في صحيفة "Asia Times" عن ظهور حيتان الاوركا المهددة بالانقراض في بحر لبنان، وجاء في المقال التالي:

على بعد ثمانية آلاف كيلومتر من مياه الشمال في أيسلندا، ظهر حوت أوركا، هزيلاً ووحده قبالة ساحل لبنان.

"أوركا! كما تعلمون، الصياد الذكي"، صرخ صياد باللغة العربية، وهو يلقي نظرة على الزعنفة الظهرية الشاهقة في شريط فيديو تم تصويره من قارب بالقرب من بيروت ونشر على وسائل التواصل الاجتماعي.

وتم التعرف على الحوت القاتل من قبل مجموعة الحفاظ على البيئة "Orca Guardians Iceland"، وقد قطع مسافة قياسية في شرق البحر المتوسط.

حوت قاتل ذكر تم رصده في منطقة بيروت يومي 19 و20 شباط، وتم تأكيد أنه ينتمي إلى مجموعة أيسلندية من أوركاس كانت قد شوهدت آخر مرة في أيسلندا في حزيران 2018، وتم رصدها بالقرب من جنوة، إيطاليا، في كانون الاول 2019.

هناك قلق متزايد بشأن الحالة الصحية للحيوان، والتي تظهر عليها علامات الهزل، وقد شوهدت دون وجود باقي أعضاء مجموعته.

الأوركا مدرجة في خطر الانقراض، وفقًا لمجموعة كونكتيوم ACCOBAMS ومقرها موناكو، أو اتفاقية حفظ الحيتان في البحر الأسود، والبحر الأبيض المتوسط ​، ومنطقة المحيط الأطلسي المجاورة، والتي يعتبر لبنان طرفًا فيها.

في حين يتراوح وجود أوركاس في البحر الأبيض المتوسط ​​من "منتظم إلى عرضي"، إلا أن رحلة من أيسلندا إلى أقصى الطرف الشرقي لهذا الجسم البحري والانهيار الظاهر للقرنة أثارت قلقًا كبيرًا.

أكد علي جوهر، الناشط البيئي اللبناني الذي تعرف على الحوت قبالة ساحل بيروت، أنه لا ينبغي لأحد أن يقترب من المخلوقات المهددة بالانقراض، وأضاف: "يتعرض لضغوط شديدة لفقدان عائلته؛ من المحتمل أنه يحزن على خسارته ويبحث عن ما تبقى من الحافظة. وقال لصحيفة "آسيا تايمز" إنه يعاني من هشاشة... لا ندري لماذا ولكن قد يكون السبب في ذلك هو فقدان الطعام أو نقصه".

يقول جوهر، وهو عضو في مجموعة الحفاظ الجنوبيين للمحافظة على البيئة، إنهم يعملون بالتعاون مع المجلس الوطني للبحوث العلمية في لبنان لرفع مستوى الوعي حول المخلوقات المهددة بالانقراض، ويتابع: "نحن نفعل ما في وسعنا لتوفير الحماية له؛ استدعاء حرس السواحل، ومنع القوارب من الإبحار بسرعة بالقرب من الميناء، والصيادين بعدم رمي الشباك، والغواصين بعدم الغوص في المنطقة التي عثر عليها فيها".

بالفعل، أفادت التقارير أن أصغر عضو في جراب أيسلندا، وهو ربلة الساق يبلغ من العمر عامًا، قد توفي قبالة ساحل إيطاليا في أواخر كانون الاول.

ثم، في وقت سابق من هذا الشهر، جرفت حوت قاتل بالغ على شواطئ جنوب لبنان، وفقدت زعنفة ظهرها.

الحوت ثاني حوت قاتل يظهر في المياه الإقليمية اللبنانية في أسبوعين.

ولم يتضح على الفور تأثير التغير المناخي في الحركة النادرة.

 

  • شارك الخبر