hit counter script

أخبار محليّة

"الأحرار": ما جرى في جلسة الثقة إمعان في تخطي الدستور

الجمعة ١٤ شباط ٢٠٢٠ - 13:10

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
عقد المجلس الأعلى لحزب "الوطنيين الأحرار"، في البيت المركزي للحزب في السوديكو، اجتماعه الأسبوعي برئاسة رئيس الحزب الأستاذ دوري شمعون وحضور الأعضاء، وصدر عنه البيان الآتي:
"أيّ سلطة لا تستمد شرعيتها من الدستور تسقط، وأيّ حكومة لا يمنحها الشعب ثقته تفشل، إن ما جرى في الجلسة النيابية الاخيرة، لهو امعان في تخطي الدستور والتلاعب بمضامينه على هوى مصالح اهل السلطة، الغير مبالين بصرخات الشعب واوجاعه ومطالبه، وهذا ما ينذر بعواقب وخيمة على مستقبل لبنان واللبنانيين. وعليه نطرح اليوم السؤالين التاليين للحكومة العتيدة ومن وهبها الثقة:
١- أين هي خطة الانقاذ "الفورية" الواجبة لمعالجة المشاكل الاقتصادية والمالية الملحة لحماية جنى اعمار اللبنانيين ومصالحهم؟
٢- ما هي الاجراءات والقرارات وخطة العمل الآنية الشفافة الواضحة والصريحة لكسب ثقة الشعب المهدورة خلف جدران الفصل الاسمنتية بين الشعب وممثليهم المفترضين، وفي تصرفات الاجهزة الامنية القمعية التي رافقت جلسة الثقة؟ نأسف، اننا لم نجد اجوبة حقيقية عملية على هذه الاسئلة في بيانكم الوزاري، علّكم تستطيعون اليوم، بعد حصولكم على الثقة، الاجابة عنها، أو نردد مع صاحب السيادة مطران بيروت: اذا لم تستطيعوا... الاشرف ان تستقيلوا.
يشجب الحزب ما تعرضت له الاجهزة الامنية من اعتداءات وما نتج عنه من سقوط شهداء، من جرّاء السلاح المتفلت والغير الشرعي والذي يستعمل في حوادث واشكالات في مناطق متفرقة تمس السلم العام. مع تعازينا الحارة لاهل الشهداء وللمؤسسات العسكرية نطالب المسؤولين بالضرب بيد من حديد ومحاسبة هؤلاء المجرمين ومعاقبتهم.
نستذكر شهداء ١٤ شباط وفي مقدمهم الشهيد الرئيس رفيق الحريري والشهيد باسم فليحان ورفاقهما، آملين في ان تتحقق العدالة وان تكون دماؤهم مع سائر شهداء لبنان ضمانة لاستمراره وطناً حراً سيداً مستقلاً".
  • شارك الخبر