hit counter script
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

463

17

12

12

37

1214
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1214

463

17

12

12

37

أخبار محليّة

أبو الحسن: لولا حكمة جنبلاط لذهبنا إلى ما لا تحمد عقباه

الجمعة ٢١ شباط ٢٠٢٠ - 23:36

  • x
  • ع
  • ع
  • ع

إستغرب أمين سر اللقاء الديمقراطي النائب هادي ابو الحسن "تحرك التيار أمس شكلاً وتوقيتاً، وما رافقه من تصرفات إستفزازية حصلت في محيط منزل رئيس الحزب التقدمي الإشتراكي وليد جنبلاط، مما أدى إلى توتر الأجواء، خصوصاً بعد الرسائل التحريضية التي إنشرت عبر وسائل التواصل الإجتماعي".

وفي حديث لقناة الـ "أن بي أن"، أوضح ابو الحسن أن "لولا حكمة جنبلاط والشارع أمس لذهبنا إلى ما لا تحمد عقباه"، منتقداً "سياسة التيار الهادفة لتصفية حسابات ضيقة عبر شد العصب الطائفي واستهداف الحزب التقدمي الإشتراكي ورئيسه".

ورأى ابو الحسن ان "تصرفات التيار اليوم شعبوية"، متسائلا "كيف للتيار الحاكم الممثل برئيس الجمهورية وعدد من النواب والوزراء التظاهر ضد الطبقة الحاكمة؟" مشيراً إلى أن "الناس يتمتعون بقدر من الوعي يمكنهم من محاسبة التيار وأسلوبه الذي مر عليه الزمن".

وعن العلاقة مع التيار الوطني الحر، أعلن ابو الحسن أن "العلاقة تشوبها شوائب كثيرة نتيجة تصرفات التيار"، مشدداً على "ضرورة الحفاظ على مصالحة الجبل".

إقتصادياً، تخوف من "تطور الوضع على مستوى صندوق النقد الدولي من إستشارة إلى وصاية بشروط قاسية"، محملاً "مسؤولية سوء الوضع الإقتصادي المالي للجميع"، لافتاً إلى أن "مكامن الهدر الأساسية في الدولة تتمثل بالكهرباء والمعابر الشرعية وغير الشرعية".

ورداً على سؤال حول مشاركة الحزب التقدمي الإشتراكي في السلطة، قال ابو الحسن أن "الحزب  يتحمل المسؤولية بقدر المشاركة"، مشيراً إلى "رفض عدد من السياسات المالية أثناء المشاركة ومرحلة ما بين الـ 1998 – 2000 حينما كان الحزب مقاطعاً".

وشدد أبو الحسن على "ضرورة إنشاء هيئات ناظمة في مختلف القطاعات لتنظيم العلاقة بين القطاعين العام والخاص، كخطوة إصلاحية اولى لاستعادة ثقة المجتمع الدولي والدول المانحة"، كما نبه لـ "ضرورة إحترام القوانين التي تسن في مجلس النواب كخطوة أخرى".

وفي ما خص ملف الكهرباء، حمّل ابو الحسن وزارة الطاقة "مسؤولية الفشل والنتائج الكارثية"، مشيراً إلى "عقد الحزب التقدمي الإشتراكي مؤتمر يتناول فيه الملف بالحجج"، وصرح النائب ابو الحسن عن "نسبة 4% من مشاريع الدولة فقط مرّت عبر دائرة المناقصات".

حكومياً، وعلى الرغم من خروج الحزب من الحكم، إلّا أنه أكد "وجود اللقاء الديمقراطي برلمانياً وبقوة وسيقوم بدور المعارضة الفعالة"، وتابع "من الضروري إعطاء الحكومة فرصة"، معلناً "دعم كل موقف إيجابي يخدم مصلحة اللبنانيين ويخلق بارقة أمل".

وختم ابو الحسن متناولاً مسألة اليوروبوندز، فأوضح ان "الحزب يدرس المسألة إلّا أننا مع إعادة النظر في كيفية الدفع والجدولة بحكم وجود أولويات أهم، منبهاً من خطر فقدان الثقة الدولية بحال التخلف عن الدفع".

  • شارك الخبر