فن وإعلام

زينة تروي تفاصيل أزمتها مع أحمد عز: طلب مني إجهاض أولادي!

الإثنين ٢٧ كانون الثاني ٢٠٢٠ - 08:48

  • x
  • ع
  • ع
  • ع

سردت الفنانة المصرية زينة لأول مرة تفاصيل أزمتها مع الفنان المصري أحمد عز منذ بدء زواجهما وحتى أزمة اعترافه بأولاده "عزالدين وزين الدين"، موضحًة أنهما تزوجا بعلم عائلتها وبحضور المقربين وأقاما احتفالية صغيرة لزواجهما.

وأضافت زينة في تصريحات تلفزيونية أنهما تزوجا عام 2012 ولمدة 3 سنوات مردفًة: "ساءت الأمور ولم يطلقني فرفعت قضية خلع".

واستطردت قائلًة: "زواجنا كان بإشهار بين العائلة فقط وكتبنا ورقة وكنا مسافرين لقضاء شهر العسل وقررنا توثيق الزواج في القنصلية المصرية بأمريكا لأنه قرر ألا يعرف أحد زواجنا في الوقت الحالي".

وأردفت قائلًة: "اعتذرت عن أعمال كثيرة بسبب زواجي وعملت حاجة واحدة بس متفقناش ليها هو كان عاوزني اطلع أعلن اعتزالي وانا مكنتش مالية إيدي منه".

وواصلت الفنانة زينة قائلًة: "هو قالي إنه عمل وثق الزواج في القنصلية بأمريكا وقالي مش هينفع نروح سوا عشان ميحصلش شوشرة والناس هتعرف أنا هسجل هناك وثقتي فيه كانت عمياء وقال لي إنه وثق الزواج وعدنا إلى مصر واستمر زواجنا بشكل عادي".

وتابعت زينة: "هو مش بني آدم وحش وبيصلي وبيحج وهو بني آدم كويس حبيته 10 سنوات منذ أيام فيلم (الشبح) وأعرفه منذ فيلم (مذكرات مراهقة) الذي لم أشارك فيه وكان بيروح ويرجعلي وأنا قاعدة بيرجع يلاقيني عشان أنا صعبة ومش سهل أعرف حد".

ونوّهت زينة قائلًة: "هو دايمًا البني آدم اللي ارتحت معاه كانت ثقتي فيه عمياء وهو كان يستاهلها"، مبينًة: "كنت حامل في شهر مارس وولدت في شهر أكتوبر وكنت بحاول معملش مشاكل حتى الولادة ومن هنا اقترح فكرة الإنجاب في أمريكا".

وتابعت: "تركني وقال والدي تعبان وراح ميامي بأمريكا وكنت أعتقد أنها الموجودة في مصر وبالصدفة نزل صورة له مع حد من أولاد أصحابي وكنت في أول الشهر السادس من الحمل وعندما علم عاد إلى مصر والعلاقة كانت باظت بقى".

واستكملت زينة: "خيرني بينه وبين الأولاد وطلب مني إجهاضهم ومش هموت عيالي وليه أغضب ربنا وأشيل ذنبهم ووقتها لم يكن بجانبي وقت الولادة ووالده مرض وقتها بالفعل لأنه كان كاذبًا في المرة الأولى وتوفى والده".

وأشارت قائلًة: "كان في اتفاق بيننا إنه ييجي أمريكا وقت الولادة ووقتها عقدنا اتفاق ووافقت عليه عندما خيرني بينه وبين أولادي قال إنتي اخترتي ولادك خليكوا هنا وعيشوا هنا وأنا هجيلكم كل كام شهر أنا وافقت وكنت فاكرة إن الحياة سهلة في أمريكا ولم نستمر سوى 6 أشهر".

وتابعت الفنانة المصرية: "أنجبت أولادي بعد سبع شهور حمل ورفض الإتيان متعللًا بمشغولياته وقال هاجي بعد 10 أيام وأختي قالت له هشتريلك تذكرة الطيران وتعالى قالي إحنا متفقناش على كده، كان الاتفاق إنك هتولدي يوم 28 نوفمبر ولكن إحنا في أكتوبر ومجاش".

وأكدت قائلًة: "بعد الولادة أبلغته وكان رد فعله (مبروك) يلا بقى نعمل دي إن إيه ولم أكن أعلم معنى الكلمة واكتشفت بعدها إنها كلمة مهينة وأبلغت الطبيب قال لابد أن يتم هذا التحليل بوجود الأب والأم والأطفال ووقتها تحدث معه الطبيب كي يأتي ولكنه لم يصل معه لحل وقال لي الطبيب متخلينيش أكلم الراجل ده تاني".

وواصلت: "تحدث معي أحمد عز قال أنا عملت التحليل اعمليه إنتي بقى وأصريت على الأطباء إني أعمله وقيل لي إن هذا خطأ ولكن عملته حتى أنهي الأمر معه لأنني في النهاية امرأة تريد أن تحفظ حقها".

وبينت زينة: "ولادي اتولدوا بأمراض وهنا دخلت في قصة تربيتهم ومرضهم وتركت الحديث مع أحمد عز في امورنا الشخصية وانقطع التواصل تمامًا وذات مرة الولاد كانوا عاوزين نقل دم ومرضيوش ياخدوا دم مني عشان لازم يعدي 6 شهور على الولادة".

وتابعت الفنانة المصرية قائلًة: "اتصلت بأحمد عز لخوفي على الأولاد من نقل دم فاسد أو معدي وقال مش هما دول اللي فضلتيهم عليا يارب ترجعي بإيدك فاضية وهنا انتهى الموضوع بيني وبينه نهائيًا".

وأكدت زينة أنها تعرضت للكثير من الظلم في حياتها لدرجة جعلتها تبكي خوفًا على أبنائها، موضحًة أنها دخلت كلية الحقوق وتدرس فيها بسبب قضيتها وأنها حاليًا في الفرقة الثالثة.

وطلبت زينة من الجمهور المتابع للقضية أن يتوقف عن الحديث في أمور لا يعرفونها وقالت: "الناس فاكرة إن رفعت قضية نسب وأنا معملتش كده الحقيقة إن هو اللي كان بيحرك كل الأمور دي والصحافة تكتب"، مختتمة: "طلبي لأحمد عز بطل تغلط فيا ومن فضلك كفاية حروب".

  • شارك الخبر